تركيا تشن هجوما حادا على “الأولمبية الدولية” بعد إصابة ملاكمين بكورونا

شنّ “أيوب جوزك” – رئيس الاتحاد التركي للملاكمة – هجوماً حاداً ضد اللجنة الأولمبية الدولية، بعدما أقامت مؤخراً بطولة في لندن تؤهل إلى دورة الألعاب الأولمبية المقررة في العاصمة اليابانية “طوكيو”، وتسبّب ذلك في وجود حالات إصابة بعدوى فيروس “كورونا” المستجد بين أعضاء الفريق التركي. 

وقال “جوزك” في تصريحات نقلتها صحيفة “الجارديان” البريطانية، اليوم الخميس: “في الوقت الذي كان يتخذ فيه العالم بأكمله إجراءات مشددة للتعامل مع الفيروس، شعرت بالحيرة إزاء قيام فريق عمل اللجنة الأولمبية الدولية والحكومة البريطانية بالسماح ببدء البطولة، رغم أن الكثير منا كانت لديه مخاوف كما أن كل الرياضات الأخرى تقريباً قد توقفت”.

وأضاف “كان تصرف غير مسؤول. ونتيجة لذلك، تبيّن للأسف إصابة ثلاثة من أعضاء فريقنا”.

وأكد الاتحاد التركي للملاكمة أن الملاكم “سرهات جولار” والمدرب “سيف الله دوملوبينار” أُصيبا بعدوى فيروس “كورونا” المستجد، بينما لم يجرِ الإعلان عن اسم المصاب الثالث.

وأوضح الاتحاد التركي في بيان أنه بانتظار نتائج الفحوص لملاكمين اثنين آخرين ظهرت عليهما أعراض، وقال “جوزك“: “جميعهم يخضعون للعلاج الآن، وهم بحالة جيدة”. تركيا تشن هجوما حادا على "الأولمبية الدولية" بعد إصابة ملاكمين بكورونا الأولمبية الدولية

وذكرت صحيفة “الجارديان” أن “جوزك” يعتزم التقدّم بشكوى إلى اللجنة الأولمبية الدولية والمطالبة كذلك بالتكاليف التي تحمّلها الاتحاد في الفترة السابقة لخوض البطولة التأهيلية.

وقال “جوزك”: “هي نتيجة كارثية لانعدام مسؤولية فريق العمل المكلف من قِبل اللجنة الأولمبية الدولية. لم يفكروا بشأن صحة الأفراد، وهو ما قادهم لتنظيم تلك البطولة”.

وكانت البطولة التأهيلية في لندن قد انطلقت بمشاركة نحو 350 ملاكماً من 40 دولة، وقد توقّفت منافساتها بعد اليوم الثالث، في 16 مارس؛ بسبب تزايد انتشار العدوى بفيروس “كورونا” المستجد.

وأدّى فيروس “كورونا” المستجد إلى فوضى في روزنامة الأحداث الرياضية، وصلت إلى حد تأجيل دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي كانت مقررة هذا العام في “طوكيو“، بعدما تسبّب بشلل شبه كامل في الرياضة العالمية.

وأعلنت اللجنة الأولمبية الدولية والحكومة اليابانية في 24 مارس تأجيل دورة الألعاب التي كانت مقررة بين 24 يوليو والتاسع من أغسطس، على أن تقام العام المقبل في موعد أقصاه فصل الصيف.

وأرجأ الاتحاد الأوروبي (ويفا) كأس أوروبا من 12 يونيو – 12 يوليو 2020، إلى 11 يونيو – 11 يوليو 2021، وعلّق مسابقتي الأندية (دوري الأبطال ويوروبا ليغ) حتى إشعار آخر، وأوقف المباريات القارية الرسمية والودية لمنتخبات الرجال والسيدات.

في سياق متصل، أعلن وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة“، ارتفاع عدد وفيات فيروس “كورونا” في البلاد إلى 59، بعد تسجيل 15 حالة جديدة.

وقال “قوجة” في تغريدة على “تويتر”: “تم إجراء 5 آلاف و35 اختباراً خلال الـ24 ساعة الأخيرة، أظهرت إصابة 561 شخصاً بالفيروس”.

ولفت إلى أن إجمالي المصابين بفيروس “كورونا” في تركيا، ارتفع إلى ألفين و433 حالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق