“المساجد خاليةً”.. لأول مرة بدول عربية وإسلامية خلال صلاة الجمعة

لأول مرة منذ عقود، ظهرت المساجد خاليةً تماماً خلال يوم “الجمعة”، في الكثير من الدول الإسلامية، جراء الإجراءات التي اتخذتها الدول لأجل مواجهة تفشي فيروس “كورونا” المستجد.

حيث عمت حالة من الحزن بعد إغلاق السلطات المصرية اليوم الجمعة ، جميع المساجد أمام المصلين، بعد تفشى فيروس كورونا، وانتشاره وإصابة ووفاة الآلاف، حيث قررت العديد من الدول تعليق الصلاة فى المساجد تفاديا لانتشار المرض.

و أُغلقت العديد من المساجد في البلدان العربيه مثل الجزائر وتونس وإيران والإمارات والأردن و السعوديه، وأغلقت السلطة الفلسطينية المصليات. كما أغلق مسجد الاستقلال في جاكرتا وأكبر المساجد في جنوب شرق آسيا، أبوابه أمام المصلين.

وأُغلق مسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء، وهو أحد أكبر المساجد في العالم، بعد أن أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية يوم الاثنين الماضي تعليق الصلاة في كل المساجد، وهو ما تكرر في الكويت، وكذلك في تركيا، إذ أغلقت كل المساجد، ومن ضمنها المسجد الأزرق في إسطنبول.

وكانت “وزارة الأوقاف المصرية” قد قررت إيقاف صلاة الجماعة والجمعة مؤقتا في كل المساجد على مستوى الجمهورية لمدة أسبوعين لمواجهة انتشار فيروس كورونا “حرصا على سلامة المصلين، وانطلاقا من القاعدة الشرعية صحة الأبدان مقدمة على صحة العبادات”، بحسب بيان الوزارة."المساجد خاليةً".. لأول مرة بدول عربية وإسلامية خلال صلاة الجمعة  الجمعة

كما قرر أيضا شيخ الجامع الأزهر “أحمد الطيب” إيقاف صلاة الجماعة والجمعة مؤقتا بالجامع الأزهر لمدة أسبوعين، وكانت وزارة الأوقاف المصرية.

وقالت الوزارة، في بيان لها: “لا يتم فتح المسجد بأي حال طوال مدة غلقه، أما صلاة الجنازة فتتم في الساحات المفتوحة أو الخلاء، ولا يتم فتح المسجد على الإطلاق بأية حال من الأحوال”.

وفي “مصر” ، التي يوجد بها أكثر من مئة ألف مسجد، ظهرت حالة حزن على مستخدمي لمواقع التواصل الاجتماعي بشأن صلاة وأذان ظهر أول جمعة بعد قرار الإغلاق.

ويقول “عبد الله“: “للجمعة الثانية على التوالي لا نسمع خُطب الجمعة و لا نسمع تالين سورة الكهف و لا نسمع تأمين المصلين للدعاء.. يارب يارب ارفع عنّا الكرب و الوباء و البلاء.. يارب اننا مشتاقون لبيتك فلا تحرمنا لذة طاعتك.. يارب منّا السؤال و عليك الإجابة.. اللهم صلّ و سلم على رسول الله.. #يوم_الجمعة

وأضاف “صالح المطيري“: “جمعه بلا جماعه وأذان بلا إقامه ومنابر بلآ خطباء ومساجد بلا مُصلين اللهم إرفع وإدفع عنا البلاء والوباء #يوم_الجمعه“.

وقال “شرف مبخوت“: “اليوم أيضاً سنـصلي في بيوتنا..اللـهم انا نسألك حسن الخاتمـة #جمعه_مباركة  #فيروس_كورونا  #algerie #covid19dz  #يوم_الجمعة“.

وقال “محمد القرني“: “ربِ إنها الجمعه الثانية بلا جماعة ، و أذان بلا إقامه ومنابر بلا خُطباء ، و مساجد بلا عُمّارها ، اللهم الطف بنا واصرف عنا هذا البلاء بحولك و قوتك يا ارحم الراحمين ، ربِ لا تُطل خلو مساجدنا من المصلين يا أكرم الاكرمين، اللهم صلِّ و سلم وبارك على سيدنا و حبيبنا مُحمد #يوم_الجمعة“.

وكتبت “جني“: “ربِ إنها الجمعة الثانية بلا جماعه وأذان بلا إقامة ومنابر بلا خُطباء ومساجد بلا عُمّارها اللهم الطف بنا واصرف عنا هذا البلاء بحولك وقوتك يا ارحم الرحمين ،ربِ لا تطل خلو مساجدنا من المصلين يا أكرم الاكرمين ،اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا مُحمد #يوم_الجمعة” .

وكتب “محمد عموش“: “إحساس إنك متصليش الجمعة وتصليها ظهر في البيت ده إحساس مؤلم جدا .. يا رب اكشف عنا البلاء واجعل لنا فيه أجرا.

وحظرت مصر التجول، من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا، اعتبارا من الأربعاء، لمدة أسبوعين، لمنع تفشي فيروس كورونا. وقال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي إن من ينتهكون الحظر سيتعرضون للعقاب بموجب قوانين الطوارئ.
وتوقفت رحلات الطيران في المطارات المصرية يوم 19 مارس ولغاية 15 أبريل.

كما جرى تمديد تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات حتى منتصف أبريل، وأعلنت الحكومة غلق المقاهي والنوادي ومراكز التدريب الرياضية، لمدة أسبوعين، فيما سيقتصر عمل المطاعم على خدمات التوصيل إلى المنازل.

وعلى المتاجر، باستثناء متاجر الإمدادات الغذائية والصيدليات، إغلاق أبوابها من الخامسة مساء أي قبل ساعتين من بدء سريان الحظر، وفي عطلات نهاية الأسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق