أردوغان يؤكد وقوف بلاده مع إيطاليا وإسبانيا في أزمة كورونا

أعرب الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان“، عن دعم بلاده وتضامنها مع إيطاليا وإسبانيا في هذه الفترة الصعبة التي تشهدها البلدان؛ بسبب جائحة فيروس “كورونا” المستجد. 

وأفاد بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، اليوم الخميس، أن “أردوغان”، بعث رسالتين لكل من رئيس الوزراء الإيطالي “جوزيبي كونتي”، والإسباني “بيدرو سانشيز بيريز كاستيخون”، حول المساعدات الطبية التي أرسلتها بلاده ووقوفها إلى جانبهما.

وجاء في رسالته لـ “كونتي” “السيد رئيس الوزراء، صديقي العزيز.. نحن نمر بمرحلة صعبة يشهدها العالم بأسره، ولسوء الحظ يموت الكثير من الناس”.

وتابع “حليفتنا إيطاليا، نشارككم حزنكم في اليوم الذي أعلنتم فيه الحداد الوطني، ونأمل ألا تتكرّر هذه الآلام مرة أخرى، وأقدّم التعازي باسم شعبي وبلدي للشعب الإيطالي وخاصة لأقرباء الذين فقدوا حياتهم بوباء كورونا”.

وأشار “أردوغان” إلى طائرة المساعدات الطبية التي تم إرسالها لإيطاليا عبر الهلال الأحمر التركي استجابة لدعوة مركز تنسيق الاستجابة للكوارث الأورو – أطلسي “EADRCC” التابع لحلف “الناتو”.

وفي رسالته لرئيس الوزراء الإسباني، أكد “أردوغان” وقوف تركيا إلى جانب إسبانبا، معرباً عن أمله في الخروج من الوباء في أقرب وقت.

وقال “أردوغان”: “السيد رئيس الوزراء، صديقي العزيز.. نعلم أن إسبانبا الحليفة هي من بين الدول الأكثر تأثراً بالوباء، وأقدّم التعازي باسم شعبي وبلدي للشعب الإسباني وخاصة لأقرباء الذين فقدوا حياتهم بوباء كورونا”.

وأضاف أن تركيا تقدّر جهود الحكومة الإسبانية في مكافحة الوباء منذ الأيام الأولى، ونأمل في أن يخرج الشعب الإسباني من هذه الأزمة في أقرب وقت وبأقل الخسائر. أردوغان يؤكد وقوف بلاده مع إيطاليا وإسبانيا في أزمة كورونا أردوغان

وتمنّى الرئيس “أردوغان” عودة السلام والاستقرار والازدهار لإسبانيا، ومواصلة اتخاذ خطوات لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

والأربعاء، أرسلت تركيا مساعدات طبية إلى إسبانيا وإيطاليا اللتين تشهدان أكبر ضرراً من جائحة فيروس “كورونا”، وأصبحتا بؤرة للفيروس في قارة أوروبا.

وتضمّنت المساعدات آلاف المستلزمات الطبية مثل أقنعة، وملابس واقية، ومواد تعقيم سائلة مضادة للجراثيم أُنتجت بالإمكانات الوطنية التركية في مصانع وزارة الدفاع، ومؤسسة تصنيع الآلات والمواد الكيمياوية.

وقالت وكالة الحماية المدنية الإيطالية، اليوم الخميس: إن عدد الوفيات بسبب تفشي فيروس “كورونا” في البلاد 760 ليرتفع العدد إلى 13915، وهو رقم أعلى قليلاً من الزيادة اليومية التي سجلت قبل يوم وكانت 727.

كما سجلت إسبانيا ثاني أكبر عدد من الوفيات نتيجة الوباء بعد إيطاليا، 9053 حالة وفاة، فيما بلغ عدد الإصابات المؤكدة 102136 حالة.

ومساء اليوم الخميس، تخطّت أعداد ضحايا فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) مليون إصابة حول العالم، فيما توفى أكثر من 51 ألف و338 شخص، وفي المقابل تعافى من المرض القاتل 210 ألف و191 حالة، بحسب إحصائيات جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق