تصل لهم مجاناً.. “أردوغان” يأمر بتوزيع كمامات طبية لأفراد الشعب التركي

أعلن رئيس دائرة الاتصال لدى الرئاسة التركية، “فخر الدين ألطون”، مساء اليوم الأحد، اعتزام وزارة الصحة إرسال كمامات طبية مجانية إلى أفراد الشعب، ممن تتراوح أعمارهم بين 20 – 65 عاماً. 

وقال “ألطون” في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: إن “هذه الخطوة تأتي بتعليمات من رئيس البلاد، رجب طيب أردوغان، وبالتعاون بين وزارتي الصحة والمواصلات والبنية التحتية التركيتين”.

وأضاف: “على الراغبين في الحصول على كمامات طبية، ملء الاستمارة الموجودة على الموقع الإلكتروني  https://maske.epttavm.xn--com-nwe لتصل بعد ذلك إلى مكان إقامته، 5 كمامات أسبوعياً”.

وأشار إلى أن الكمامات ستصل إلى المواطنين، مجاناً، عبر مؤسسة البريد التركية “بي تي تي – PTT”.

وشدّد “ألطون” على أن “هذه الخدمة غير متاحة لمن أعمارهم دون سن الـ 20، أو فوق سن الـ 65؛ نظراً لفرض السلطات قيوداً على خروجهم من منازلهم، في إطار تدابير مكافحة انتشار فيروس كورونا”.

وقبل أيام، صدر مرسوم عن الرئاسة التركية يقضي بإلزام المواطنين، ارتداء الكمامات الطبية في أماكن التجمعات، لمنع انتشار “كورونا”.

وعلى صعيد آخر، أفاد وزير الصحة التركي، “فخر الدين قوجة”، في إحصائية جديدة نشرها، اليوم الأحد، بارتفاع حصيلة الإصابات بعدوى فيروس “كورونا” (COVID-19) في تركيا خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 3135 حالة، ليصل العدد الإجمالي للمصابين إلى 27069 شخصاً بعد أن كان المؤشر عند مستوى 23934، أمس السبت. تصل لهم مجاناً.. "أردوغان" يأمر بتوزيع كمامات طبية لأفراد الشعب التركي كمامات

ويمثل هذا الرقم أكبر ارتفاع يومي لحصيلة الإصابات بالفيروس في تركيا منذ بدء التفشي، استمراراً للتوجه نحو تسارع وتيرة انتشار الوباء، حيث سجلت في البلاد الأربعاء الماضي 2148 حالة جديدة، والخميس 2456، والجمعة 2786، و3013 السبت.

من جهة أخرى، أفاد “قوجة” برصد 73 وفاة مؤكدة بالفيروس خلال اليوم الماضي، بينما تم تسجيل أكبر ارتفاع يومي لحصيلة الوفيات يوم الخميس الماضي بواقع 79 حالة، ووصل العدد العام للمتوفين بالمرض حتى اليوم الأحد إلى نقطة 574.

وفي غضون ذلك، أعلن وزير الصحة التركي عن ارتفاع عدد المتعافين من المرض في البلاد بواقع 256 حالة في اليوم الماضي، لتصل الحصيلة الإجمالية إلى 1042.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق