الحوثيون يتوعدون بالرد على مئات الغارات.. وقوات الشرعية تتقدم بالبيضاء

اتهمت جماعة “أنصار الله” (الحوثيون) في اليمن، اليوم الثلاثاء، التحالف السعودي الإماراتي بشنّ نحو 300 غارة خلال أسبوع، وتوعّدت بـ “الرد المناسب”، تزامناً مع إعلان القوات الحكومية التابعة للشرعية السيطرة على مناطق استراتيجية في جبهة الملاجم في محافظة “البيضاء”، عقب هجوم عنيف شنّته على مواقع “الحوثيين”. 

وقال المتحدث العسكري باسم الجماعة “يحيى سريع”، في بيان: إنّ “ما يقارب 300 غارة جوية شنّها طيران العدوان خلال السبعة الأيام الماضية على مختلف المحافظات”.

وأشار “سريع” إلى أن بعض الغارات الجوية أدّت إلى سقوط وجرحى، دون تحديد هويتهم عسكريين أو مدنيين، أو المناطق التي سقطوا فيها، متوعداً بـ “الرد المناسب” على ما وصفه بـ “التصعيد الخطير”. الحوثيون يتوعدون بالرد على مئات الغارات.. وقوات الشرعية تتقدم بالبيضاء الحوثي

ووفقاً لقناة “المسيرة” التابعة للجماعة، فقد شنّ التحالف السعودي، اليوم الثلاثاء، أكثر من 35 غارة؛ 19 منها على مديرية “ناطع” ومنطقة “قانية” في محافظة “البيضاء” (جنوب شرقي صنعاء) و10 في مدينة “صرواح” بمحافظة “مأرب” شرق العاصمة.

وتزامنت غارات “البيضاء” مع معارك على الأرض، حيث أعلنت القوات الحكومية التابعة للشرعية السيطرة على مناطق استراتيجية في جبهة “الملاجم”، عقب هجوم عنيف شنّته على مواقع “الحوثيين”.

وذكر الجيش الوطني اليمني، في بيان صحافي، أن “قواته تمكّنت من السيطرة الكاملة على عدد من المواقع في مفرق أعشار ووادي فضحة، بجبهة الوهبية”.

كما تحدّثت القوات الحكومية عن تحرير سلسلة جبال الشهيد، وجبال اللبان، وسلسلة جبال الغدير، وقالت: إنها ذات أهمية استراتيجية كونها تربط بين مفرق أعشار، ووادي فضحة.

وتسعى القوات الحكومية للتوغل في مديريات “البيضاء”؛ من أجل تخفيف ضغط “الحوثي” على محافظة “مأرب” من اتجاه “قانية”.

وفي مدينة “تعز” جنوب غربي البلاد، أعلن الجيش اليمني مقتل 7 وإصابة 15 من “الحوثيين” في مواجهات اندلعت بجبهة “الضباب” غربي المدينة.

قوات مدعومة إماراتياً تحتجز تعزيزات عسكرية سعودية 

وعلى صعيد آخر، احتجزت قوات مدعومة من الإمارات، اليوم الثلاثاء، تعزيزات عسكرية سعودية كانت في طريقها إلى القوات الحكومية بمحافظة “البيضاء” وسط اليمن.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن مصدر عسكري قوله: إن قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً اعترضت تعزيزات عسكرية سعودية في منطقة “العسكرية” بمديرية “يافع” التابعة لمحافظة “لحج” (جنوب) واحتجزتها.

وأضاف المصدر أن التعزيزات كانت في طريقها لدعم القوات الحكومية التي تخوض معارك عنيفة ضد المسلحين “الحوثيين” بمحافظة “البيضاء”.

وأوضح أن التعزيزات تضمّ “12 عربة (جيب مصفح)، وعربتي (شاص عادي)، وعربتي دينا (جوانب)، إضافة إلى قاطرة”.

وتنتشر القوات الموالية للإمارات في مناطق جنوب اليمن، وسبق أن نفّذت انقلاباً في أغسطس من العام الماضي، على الحكومة الشرعية، وسيطرت على العاصمة المؤقتة “عدن”.

وتشهد “البيضاء” معارك عنيفة ازدادت ضراوتها إثر هجوم واسع شنّته مؤخراً القوات الحكومية على مواقع “الحوثيين” في عدد من مديريات المحافظة.

وخلّفت الحرب في اليمن إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، وجعلت 80% من سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

ومنذ عام 2015، يدعم التحالف العربي القوات الحكومية، في مواجهة “الحوثيين” المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة “صنعاء” منذ 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق