السيسي: والله ما قولت حاجة ومكنتش صادق فيها.. ومغردون: الناس قرفت خلاص

في وسط الذعر الذي يجتاح المصريين من خطر “كورونا”؛ نظرًا لعدم تعامل الحكومة بشفافية، بالإضافة لتهالك البنية التحتية للصحة، والانتقادات اللاذعة التي تُوجّه للحكومة، خرج قائد الانقلاب العسكري “عبد الفتاح السيسي” ليدغدغ مشاعر المصريين كعادته، قائلاً: “والله عمري ما قولتلكم حاجة ومكنتش صادق فيها”، مضيفًا: “على مدار الست السنوات اللي فاتت حد يقولي إيه الوعد اللي قولته ومنفذتوش؟.. والحمد لله رب العالمين”. 

وأضاف “السيسي”، أثناء تفقده، العناصر والمعدات والأطقم التابعة للقوات المسلحة: “وبإذن الله ربنا يقف جنبنا ونقدر نحقق كل كلمة بنقولها، ونكون على قدر الوعود، ودعونا لا نستمع للمشكيين، ولن نترك أي مصري يحتاج لمساعدة إلا وسنقف بجواره”. السيسي: والله ما قولت حاجة ومكنتش صادق فيها.. ومغردون: الناس قرفت خلاص السيسي

وادَّعى “السيسي” أن الأوضاع بشأن تفشي وباء “كورونا” المستجد (كوفيد-19)، لا تزال تحت السيطرة، مشددًا على أن الحكومة لا تخفي عن الشعب الأرقام والبيانات الحقيقية الخاصة بتفشي الفيروس.

وزعم أنه “حتى الآن الأمور تحت السيطرة فيما يخص تفشي فيروس كورونا في البلاد”، مضيفاً أن “الدولة لا تخفي الأرقام الحقيقية في أزمة كورونا”.

وتابع: “مش عاوزين ناخد إجراءات قاسية على المواطنين ونضيّق ساعات الحركة، بنزل بنفسي وأمشي وأشوف الناس مش واخدة بالها وراكبين المواصلات من غير لا كمامة ولا إجراءات، ولازم المواقف تطهّر، والأمر لو محتاج إننا نوزع الكمامات نوزعها بنص التكلفة أو من غيرها.. وأنا مطمّن على المترو والقطارات”.

وكالعادة وعقب انتهاء “السيسي” من حديثه، انهالت التعليقات الساخرة في منصات التواصل الاجتماعي في مصر.

فكتب “إسلام” ساخراً: “السيسي: بانزل لوحدي وباشوف الناس في الميكروباص بدون كمامات”.

وعلق الإعلامي “سامي كمال الدين”: “حتى مع وجود جائحة كورونا، السيسي يصر على جرنا خلفه لمعركة وهمية بينه وبين جماعة الإخوان.. الناس قرفت خلاص ومش فارق معاها هذه الإدعاءات.. لم يعد أحد يصدق، وفشلك يدفع ثمنه الشعب الآن اللي لا فارق معاه الإخوان ولا غير الإخوان، لكن يفرق معه حقه في الحياة”.

وكتب نائب رئيس اتحاد طلاب مصر السابق “أحمد البقري”: “#السيسي ومن معه يلبسون الكمامات ثم يقول للناس لو الكمامة مهمة كنا وزعناها بنصف التكلفة أو مجاني!”.

وأضاف الكاتب الصحفي “وائل قنديل”: “عاجل: السيسي يتفقد عناصر القوات المسلحة المخصصة لمكافحة فيروس كورونا.. قريبًا سيحاربون الكورونا بهراوات الأمن المركزي”.

وقال “جيمي”: “كلام السيسي النهاردة واضح فشخ تأثير الجماعة بتوع مينفعش نوقف شغل عشان الاقتصاد و مفيش مد للحظر و هتخرب غلى دماغه ودماغنا”.

وأضاف حساب “نحو الحرية”: “#السيسي يعترف بأنه كان يعلم بانتشار فيروس كورونا في مصر ولم يحذر المصريين من خطره في البداية بحجة عن إثارة الخوف والقلق في نفوسهم ! هذا المجرم تسبب بكارثة كبيرة لمصر وشعبها ..”.

وكتب حساب “عابر سبيل”: “اللي اعرفه ان لما يكون فيه وباء اللي يستعد له هي وزارة الصحة وليس الجيش الاطقم الطبية وليست العساكر #السيسي_بيتفشخر_بفلوسنا”.

وعلق حساب “الحرية”: “لو انت مفكر نفسك انك بتحب السيسى وبتحب شويه الحراميه إلى ماسكين مصر تبقى انت كده وطنى وبتحب مصر تبقى غلطان انت تبقى كلب من الكلاب الجعانه إلى بتاكل فى مصر أخص عليكوا شويه حراميه ومصلحجيه ومنافقين و عبادين قرش يا شويه غجر”.

وغرد “أحمد حسن”: “السيسي الفاجر لم يتوقف عن استخدام شماعة الاخوان وهو في قمة فزعه من الشعب وشدة فشله وموت قادة بكورونا واطباء وممرضات أيضا وموت ضباط وجنود في سيناء وارتباك وخوف الشعب من ااثار كرونة في ظل فشل زريع المنظومة الصحية الشعب طلب من السيسي الحرامي فتح قصوره لحجر صحي عمل نفسه من تل ابيب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق