بعد كشف “الشريف” فضيحة جنسية لضباط وكذب الإعلام.. “المعيز” يتصدر تويتر

تصدر وسم “#المعيز” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بأكثر من 49 ألف تغريدة بعد كشف الاعلامي عبدالله الشريف فضيحة اخلاقية لـ لواء في وزارة الداخلية يُدعى (أيمن محمد أحمد هليل). 

وقال “الشريف” في حلقة جديدة حملت عنوان “المعيز”، إن اللواء “هليل” يبتز زوجة احد الأشخاص ونشر إحدى الصور التي ظهر فيها عارياً وأرسلها الى تلك السيدة. بعد كشف "الشريف" فضيحة جنسية لضباط وكذب الإعلام.. "المعيز" يتصدر تويتر المعيز

ودعا الإعلامي المصري، اللواء “هليل” إلى إرجاع حق تلك السيدة التي يبتزها، خلال هذا الأسبوع، محذراً إياه أنه في حال لم يقم بذلك، فسيضطر لنشر باقي الصور التي وصلته عبر “واتس آب” وفضحه على الملأ.

وأكد “الشريف” أنه توصل الى شبكة استغلال غير أخلاقية تورط فيها لواءات وأمناء شرطة .

واستنكر “الشريف” تطبيل الاذرع الاعلامية للنظام الانقلابي والخوض في تشويهه عبر قنواتهم.

https://www.youtube.com/watch?v=U4YMBY3uRMU

وغرد الاعلامي “محمد ناصر” “ومش أى معيز والله .. دول بيطبلوا للحاكم ويعرضوله .. بيرقصوا على أوجاع ودم المصريين الغلابة .. بيضحكوا على الشعب ويسكتوهم واللي يتكلم يبقى خاين وعميل ومبيحبش البلد #المعيز “.

وقال “المصري” “عبدالله الشريف مع كل حلقة بيعملها بنكتشف كتير من #المعيز كانوا مسمّيين نفسهم أحرار وطلعوا بيعرضوا للنظام؟؟ إجلد كمان يا #عبودة وإوجعهم وافشخهم خليها تنضف وكلنا معاك مع كل الحب”.

وسخرت “منه” “نفسي اعرف هما ليه وصفوا الاخوان بالخرفان ؟ الخرفان هما اللي بيرددوا كلام الإعلام الخرفان هما اللي بيتقال لهم انزلوا فوضوني ينزلوا الخرفان هما اللي مقتنعين ان الغاء الدعم يصب في مصلحته أهو#عبدالله_الشريف حط عليكم وخلاكم #المعيز جاكتوا وكسه”.

وأضافت “هبه الله” “لما تلاقي اللي بيردد كلام #المعيز دول من غير ما يفهم او حتى يفكر يبقى حقيقي تستحقوا اللقب… عاش #عبدالله_الشريف”.

وأردف “العمدة” “اي بلحاوي هيخش يشتم او يتفلسف او يبرر او يدافع عن بلحه او يهدد بتبليغ أمن الدوله هيكون الرد عليه بكلمه واحده وهي ماااااااااااااااء ايوا #المعيز بتقول كدا”.

وقال “نادر” “#عبدالله_الشريف. نسى يفكر #المعيز ب فضيحة اللواء حمدى عثمان محافظ الإسماعيلية ومكالمته الجنسيه المسربه منهم فيهم بلا وكس”.

وسخر “محمود” “واللي خلق الخلق عندنا شويه من #المعيز يستهلوا الدبح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق