دفتر أحوال كورونا.. هكذا دخل الأطفال دائرة الخطر

يبحث مركز الرقابة الصحية والوقاية من الأمراض في الولايات المتحدة CDC ثلاث حالات وفيات بين الأطفال في نيويورك مرتبطة بفيروس كورونا، لكن الأعراض التي ظهرت عليهم قبل وفاتهم لم تكن هي الأعراض التقليدية للمرض من حيث إصابة الجهاز التنفسي أساساً.

وقال حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو ان الوفيات بين الأطفال في الأيام الأخيرة تثير قدرا كبيرا من القلق، لأن الاعتقاد السابق كان ان الفيروس لا يؤدي إلى وفاة الأطفال.

وطلب كومو من أولياء الأمور أن يتصرفوا بسرعة في حال ظهور أعراض غريبة على الأطفال، قد لا تبدو لهم ذات علاقة بفيروس كورونا. وأوضح ان الأطفال المتوفين جرى فحصهم عند الوصول إلى المستشفيات وأثبت الفحص انهم مصابون بالفيروس.

لكن الأعراض التي كانوا يعانون منها لم تكن هي الأعراض التقليدية لمرضي الفيروس. ونصح كومو بمراقبة الأعراض التالية:

– ارتفاع متصل في درجة الحرارة لعدة أيام.

– ألم في المعدة.دفتر أحوال كورونا.. هكذا دخل الأطفال دائرة الخطر كورونا

– تغيير في لون الجلد.

– تسارع في دقات القلب.

– ألم في الصدر.

وكانت بلدان أخرى في العالم قد سجلت حالات للوفيات بين الأطفال بفيروس كورونا، لكنها كانت مرتبطة مباشرة بالجهاز التنفسي.

أما الحالات التي تم الكشف عنها في نيويورك فقد أصابت الجهاز الدوري، حيث لوحظ من الفحص ان الفيروس اصاب القلب وادي إلى حدوث التهاب في كرات الدم.

على مستوى العالم، تجاوز عدد الذين أصابهم فيروس كورونا حاجز ال 4 ملايين شخص، وبلغ عدد الوفيات حوالي 279 ألفاً.

لكن المؤشرات في الولايات المتحدة، أكثر الدول المصابة بالفيروس، تشير إلى تراجع معدل انتشار العدوى وزيادة عدد الوفيات بسبب إجراءات العزل الذاتي الطوعية، واتباع معايير التباعد الإجتماعي، واتساع نطاق الكشف عن الإصابة بالفيروس في الولايات الأشد إصابة مثل نيويورك.

وطبقاً للتقديرات المحلية في نيويورك فقد بلغ العدد الكلى للوفيات 26 ألفاً و358 حالة، منها 226 حالة في الـ24 ساعة الأخيرة حتى ظهر اليوم.

وارتفع عدد من أصيبوا بالفيروس في الولاية إلى حوالي 336 ألف حالة؛ أي ما يقرب من رُبع مجموع الإصابات في الولايات المتحدة.

في أمريكا الشمالية أيضاً يدور جدل كبير في كندا حول ترتيبات وموعد التقليل من الإلتزام بالإجراءات الإحترازية.

وحذر رئيس الوزراء من أن إعادة تشغيل الإقتصاد وإطلاق الأنشطة العامة قبل الأوان يمكن أن يجبر البلاد على العودة من جديد إلى العزلة الكاملة.

في بريطانيا من المقرر أن يعلن رئيس الوزراء غدا الخطوط الرئيسية لاستراتيجية الخروج من حالة الاغلاق الراهنة والعودة تدريجياً إلى الحياة العادية.

وقد تسربت إلى وسائل الإعلام معلومات عن أن هذه الخطة تتضمن فرض عزل ذاتي لمدة أسبوعين على كل المسافرين القادمين إلى بريطانيا، باستثناء القادمين من أيرلندا وسائقي الشاحنات الذين يعملون في نقل السلع الاستراتيجية.

وبمقتضى الشروط الجديدة لاستقبال المسافرين في المطارات والمواني والمراكز الحدودية يتعين على القادمين من الخارج، بما فيهم البريطانيين، تسجيل عنوان العزل الذاتي الذي سيخضع للمراقبة. وقد رفضت وزارة الداخلية اليوم التعليق.

وقد استمر عدد الوفيات والإصابات في الزيادة ، لكن بمعدلات أقل عن الايام السابقة.

وبلغ عدد الوفيات في الساعات الـ 24 الماضية 31 ألفاً و587 حالة وفاة مقابل 30 ألفاً و395 حالة وفاة في إيطاليا، ثاني أكبر دولة أوروبية من حيث عدد الوفيات بعد بريطانيا في الوقت الحالي.

في الصين تستعد فرق دوري كرة القدم وكرة السلة لبدء الدوري للعام الحالي؛ ومن المقرر السماح للفرق الرياضية بثلاثة أسابيع للتدريب رسمياً قبل تحديد الموعد النهائي للمباريات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق