“حفتر” يقصف مستشفى وأحياء في طرابلس و”الوفاق” تحذر قواته بقاعدة الوطية

أعلن الجيش الليبي، فجر اليوم الخميس، إصابة 14 مدنياً بجروح في قصف لمليشيا الجنرال الانقلابي “خليفة حفتر“، على مستشفى طرابلس المركزي ومنطقة “طريق السور” السكنية وسط العاصمة “طرابلس” (غرب)."حفتر" يقصف مستشفى وأحياء في طرابلس و"الوفاق" تحذر قواته بقاعدة الوطية حفتر

وأضاف الجيش، في بيان، أن “القصف الهمجي” طال عدداً من منازل المواطنين.

وبثّ المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” العسكرية، على صفحته بـ”فيس بوك”، تسجيلاً مصوراً يظهر جانباً من آثار قصف المليشيا لمنازل في منطقة “طريق السور”.

ونقلت قناة “ليبيا بانوراما” (خاصة) عن مدير مستشفى طرابلس المركزي، “البهول بن رمضان”، قوله: إن عدة أقسام، بينها الأنف والحنجرة والجلدية، تضرّرت بشظايا؛ بسبب قصف مليشيا “حفتر” للمستشفى.

وأضاف أنه يجري الآن تحويل المرضى بالأقسام المتضررة إلى أقسام أخرى، ولا توجد خسائر بين المرضى أو العاملين.

‏‫#عملية_بركان_الغضب: مشاهد تُظهر جانباً من اثار القصف الذي نفذته ميليشيات حفتر الارهابية على منازل المدنيين في منطقة طريق السور قبل قليل #عاصفة_السلام#ليبيا

Gepostet von ‎عملية بركان الغضب‎ am Mittwoch, 13. Mai 2020

#عملية_بركان_الغضب: ميليشيات حفتر الارهابية تقصف قبل قليل مستشفي #طرابلس المركزي بشارع الزاوية ومنطقة طريق السور و سيارات الاسعاف تهرع الى مواقع القصف لاسعاف الضحايا من المدنيين#عاصفة_السلام #ليبيا

Gepostet von ‎عملية بركان الغضب‎ am Mittwoch, 13. Mai 2020

ومن جهتها، وجّهت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، مساء الأربعاء، إنذاراً أخيراً إلى قوات اللواء المتقاعد “خليفة حفتر”، وكل من حمل السلاح في قاعدة “الوطية” الجوية، جنوب غرب العاصمة “طرابلس”."حفتر" يقصف مستشفى وأحياء في طرابلس و"الوفاق" تحذر قواته بقاعدة الوطية حفتر

وقال بيان نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، التابع لقوات الحكومة المعترف بها دولياً، على صفحته بـ “فيس بوك”: “لا يخدعنكم مجرم الحرب حفتر وأبناؤه (..) ولا تسمعوا لأوهامهم”.

وكشف أن سلاح الجو يواصل على مدار الساعة تنفيذ الطلعات الاستطلاعية في سماء القاعدة.

وأشار إلى أنه يرصد جميع الطرق المؤدية للقاعدة الجوية وسيستهدف أي محاولات للتسلل أو الإمداد أو أي آلية تحاول الاتجاه إليها.

ولفت البيان إلى أن قوات الحكومة “عازمة تماماً على بسط سيطرة الدولة على قاعدة الوطية الجوية وكل ربوع ليبيا”.

#عملية_بركان_الغضب: رسالة أخيرة، بل إنذار أخير.. إلى كل من رفع السلاح إلى جانب الارهابيين والمرتزقة في قاعدة الوطية…

Gepostet von ‎عملية بركان الغضب‎ am Mittwoch, 13. Mai 2020

وفي نفس السياق، هدّدت حكومةُ «الوفاق» الليبية برئاسة “فائز السراج”، قائدَ ما يسمى بـ «الجيش الوطني» اللواء المتقاعد “خليفة حفتر”، بالمحكمة الجنائية الدولية في “لاهاي”."حفتر" يقصف مستشفى وأحياء في طرابلس و"الوفاق" تحذر قواته بقاعدة الوطية حفتر

وبعث وزير الخارجية في حكومة الوفاق، “محمد سيالة”، برسالة إلى المحكمة الجنائية الدولية، ودعا إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية والملحة للتحقيق في قصف اتهم «الجيش الوطني» بشنه على مطار “معيتيقة” الدولي المغلق، وبذل الجهود للمطالبة بمعاقبة مرتكبيه ومحاسبتهم أمام القضاء الدولي، معتبراً أنها «جرائم حرب وضد الإنسانية».

وقال “سيالة” في الرسالة: إن ميليشيات “حفتر” «لم تترك خرقاً ولا انتهاكاً للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، إلا وارتكبته، من قتل للأسرى والتنكيل بهم، وقصف طال حتى البعثات الدبلوماسية».

وتشنّ ميليشيات “حفتر”، منذ 4 أبريل 2019، هجوماً متعثراً للسيطرة على “طرابلس”، مقر الحكومة، تكبّدت خلاله خسائر فادحة.

ويواصل “حفتر” شنّ هذا الهجوم، متحدياً قراراً أصدره مجلس الأمن الدولي، في 12 فبراير الماضي، يطالب بوقف إطلاق النار، ومتجاهلاً خطورة جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)، التي ضربت ليبيا وبقية دول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق