مكالمة مُبكية..الشيخ “العودة” يتحدث مع عائلته من محبسه في أقل من دقيقة

بثّ حساب “معتقلي الرأي” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، ما قال: إنه تسجيل مصور لمكالمة هاتفية تجمع الداعية السعودي البارز “سلمان العودة“، من داخل أحد سجون المملكة، وكلًا من والدته وابنته. 

وخلال المكالمة البالغ مدتها 59 ثانية، دون تحديد تاريخ الاتصال، تسأله والدته وابنته عن أحواله فيؤكد لهما: “والله بخير الحمد لله. ومبسوط مرّة (جداً) الحمد لله”، ويطلب منهما إبلاغ سلامه لباقي أفراد الأسرة.

وقال الحساب المناصر للسجناء السياسيين بالسعودية، في تغريدة مساء أمس الأربعاء: إنه “يظهر في مكالمة العودة (63 عاماً) إرهاق في صوته نتيجة استمرار اعتقاله في العزل الانفرادي وظروف السجن برمضان”.

وأضاف: ويتأكد من خلالها (المكالمة) ما سبق وتحدّث عنه نجله “عبد الله”، من أن والده كأنه “يركض خلال المكالمة”، وبالكاد يسلّم على العائلة؛ لأن المكالمة المسموح بها قصيرة جدًا.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي تأثيراً واسعاً حول مكالمة “العودة” وما ظهر فيها من إعيائه وتأثره.

ويُعدّ هذا أول حديث يُنشر لـ “العودة”، منذ اعتقاله في 10 سبتمبر 2017، ضمن حملة اعتقالات شملت رموزاً في “تيار الصحوة”، أكبر التيارات الدينية بالمملكة.

وكان “عبد الله” – نجل الداعية السعودي – قال في نهاية 2019: إن والده يتعرّض لمعاملة في السجن تُصنّف دولياً على أنها تعذيب.مكالمة مُبكية..الشيخ "العودة" يتحدث مع عائلته من محبسه في أقل من دقيقة العودة

وأضاف أن والده كان يُحرم من النوم عدة أيام، ويُترك مقيداً في العزل الانفرادي، ويتم تقديم الطعام له في كيس صغير يُرمى له وهو مقيد، فيضطر إلى فتح الكيس بفمه.

وتطالب منظمات دولية وإسلامية وشخصيات بارزة بضرورة إطلاق سراح هؤلاء المعتقلين.

وطالبت النيابة العامة في السعودية بإعدام “العودة”، بتهم منها: “الانتماء لمنظمة محظورة”، وتقصد بها “رابطة العلماء المسلمين”، و”عدم الدعاء لولي الأمر”، و”السعي للإفساد في الأرض”، على حد زعمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق