لتصديه لاقتحامات المستوطنين..الاحتلال يبعد الحارس “حمزة نمر” عن الأقصى

أبعدت شرطة الاحتلال “الإسرائيلي”، اليوم الأربعاء، حارساً عن المسجد الأقصى، وذلك لمدة أسبوع، ولم توضح الشرطة أسباب إبعاد الحارس.

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في تصريح لها أن الشرطة “الإسرائيلية” اعتقلت الحارس في المسجد الأقصى، “حمزة نمر”، يوم الثلاثاء، وأفرجت عنه لاحقاً، لكنها سلّمته قراراً بالإبعاد عن المسجد لمدة أسبوع.لتصديه لاقتحامات المستوطنين..الاحتلال يبعد الحارس "حمزة نمر" عن الأقصى الاحتلال

وسلّمت سلطات الاحتلال الحارس “نمر” قرارًا يقضي بإبعاده عن المسجد الأقصى لأسبوع، بعد اعتقاله لليوم الثاني على التوالي، وطلبت منه الحضور يوم 26 الشهر الجاري للتحقيق لدى مخابرات الاحتلال في الساعة 10 صباحًا.

واعتقلت سلطات الاحتـلال “نمر”، أمس الثلاثاء، أثناء عمله في مسجد “قبة الصخرة”، بعد أن منعهم من اقتحام المسجد من “باب الجنة” لتفتيشه، واقتادته إلى مركز “القشلة” في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

جدير بالذكر أن قوات الاحتـلال اعتقلت “نمر” أكثر من مرة، ويعتبر هذا الاعتقال الثالث له منذ بداية العام الجاري.

وكانت الشرطة قد أبعدت خلال السنوات الماضية، عشرات الحراس، والمصلين، عن المسجد الأقصى، لفترات تتفاوت ما بين أسبوع وعدة أشهر، بداعي مقاومة اقتحامات المستوطنين “الإسرائيليين” للمسجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق