وسط احتفاء “إسرائيلي”.. طائرة إماراتية تحط في “تل أبيب” لأول مرة

بثّت وسائل إعلام “إسرائيلية” المشاهد الأولى من هبوط طائرة شحن إماراتية في مطار “بن غوريون” بـ “تل أبيب” للمرة الأولى، حيث قيل: إنها تحمل مساعدات للسلطة الفلسطينية لإسنادها بمواجهة “كورونا“.

واحتفت الأوساط الإعلامية “الإسرائيلية” بالحدث الاستثنائي وغير المسبوق، وقال حساب “إسرائيل في الخليج” التابعة للخارجية “الإسرائيلية”: “نأمل أن تكون الرحلة فاتحة خير مبشرة بتدشين رحلات تحمل سياحًا إلى إسرائيل”.

وكتب السفير “الإسرائيلي” في الأمم المتحدة “داني دانون” تغريدةً قال فيها: “لأول مرة هبطت طائرة تجارية تابعة لطيران الاتحاد في مطار بن غوريون الإسرائيلي!”، وأضاف: “نأمل بمشاهدة رحلات ركاب أيضاً، وأعرف من خلال زيارتي أن الإمارات مكان ساحر وأتطلّع لمواصلة تحسين العلاقات بين بلدينا”.

وأقلعت الطائرة من “أبو ظبي”، وأكدت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية أن الطائرة تابعة لها، وأضافت أنه لم يكن على متن الرحلة أي ركاب، وهذه أول رحلة جوية معلومة لشركة مملوكة للإمارات إلى “إسرائيل”.

وفور وصولها إلى مطار “بن غوريون” شرقي “تل أبيب”، تم تفريغ الشحنة التي ستوزع على الجهاز الصحي الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة بمساعدة الأمم المتحدة، على أن تعود الطائرة بعد ذلك إلى الإمارات.

وأظهرت لقطات مصوّرة عمالاً في مطار “بن غوريون” ينزلون صناديق مكتوباً عليها أنها مساعدات إماراتية للفلسطينيين لمكافحة فيروس “كورونا”.وسط احتفاء "إسرائيلي".. طائرة إماراتية تحط في "تل أبيب" لأول مرة إماراتية

ونقل الصحفي “الإسرائيلي” “باراك رافيد” في القناة “13” العبرية عن مسؤولين “إسرائيليين”، قولهم بإنه لا توجد علاقات “إسرائيلية” إماراتية دبلوماسية أو رحلات مباشرة وبالتالي ستكون الطائرة التابعة للاتحاد للطيران باللون الأبيض ودون شعار الشركة.

وأضاف أن الطائرة تحمل مساعدات إنسانية للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة ضمن جهود مواجهة أزمة فيروس “كورونا”.

وأكدت صحيفة “إسرائيل هيوم” الخبر عبر موقعها الإلكتروني ووصفت الحدث بـ “الاستثنائي”، وقبل وصول الطائرة قالت إذاعة الجيش “الإسرائيلي”: إنه لن يوجد أي مسؤول رسمي على متن الطائرة الإماراتية.

من ناحيتها، ذكرت وكالة “رويترز” أن الأمم المتحدة نسّقت شحنة “إمدادات طبية عاجلة” تزن 14 طناً من الإمارات للمساعدة في كبح تفشي “كورونا” في الأراضي الفلسطينية.

وأضافت أنه لم يتضح إن كانت تلك المساعدات قد نُقلت فعلاً على متن رحلة الشحن التي أرسلتها شركة الاتحاد الإماراتية أمس الثلاثاء.

ونقلت “رويترز” عن مسؤولي الصحة في قطاع غزة أنه لا علم لهم بأي شحنة مساعدات لغزة من “أبو ظبي”.

وكانت القناة الثانية عشرة “الإسرائيلية” قد ذكرت قبل أيام أن الخطوط الجوية الإماراتية نقلت عدداً من “الإسرائيليين” العالقين في المغرب إلى “تل أبيب” بطلب من الجانب “الإسرائيلي”.

وتستمر الإمارات في تطبيعها مع دولة الاحتلال “الإسرائيلي” والتي شهدت في الفترة الأخيرة تطوراً لتظهر العلاقات من السر إلى العلن وزيادة الترابط التعاوني في مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق