استمرار هزيمة حفتر.. والجيش الليبي يسيطر على مواقع مهمة جنوب طرابلس

أعلن الجيش الليبي، اليوم الجمعة، تقدم قواته في محوري “صلاح الدين” و”المشروع” وسيطرته على مواقع مهمة كانت تحتلها مليشيا الانقلابي خليفة حفتر، جنوبي العاصمة طرابلس. 

جاء ذلك في بيان نشره عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التابعة للحكومة الليبية.

وأوضح البيان أن قوات الجيش تقدمت في محوري “صلاح الدين” و”المشروع” جنوبي طرابلس، واقتحمت مواقع مهمة كانت تحتلها مليشيا حفتر.

#عملية_بركان_الغضب: قواتنا الباسلة تتقدم في محوري صلاح الدين و المشروع و تقتحم مواقع مهمة كانت تحتلها ميليشيات حفتر الارهابية #عاصفة_السلام

Gepostet von ‎عملية بركان الغضب‎ am Freitag, 22. Mai 2020

وفي السياق، قال مكتب الإعلام الحربي التابع للجيش الليبي، عبر فيسبوك، إن القوات الحكومية بسطت سيطرتها الكاملة على مبنى جوازات صلاح الدين، ومعسكر “التكبالي” في محور “صلاح الدين”، جنوبي طرابلس.

و علي صعيد آخر، نشر المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية على فيسبوك، صورا لمدرعة مصرية سيطرت عليها قوات الوفاق في مدينة الأصابعة أمس الخميس.

#عملية_بركان_الغضب: صور تُظهر جانب من الاليات التي سيطرت عليها قواتنا البطلة خلال سيطرتها على بلدة #الاصابعة اليوم، من…

Gepostet von ‎عملية بركان الغضب‎ am Donnerstag, 21. Mai 2020

وقال المركز في بيان، إن المدرعة التابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، من طراز TERRIER LT-79 وهي ‏مدرعة مصرية من إنتاج عام 2018.استمرار هزيمة حفتر.. والجيش الليبي يسيطر على مواقع مهمة جنوب طرابلس حفتر

وأضاف المركز أن المدرعة هي الثانية التي تُسيطر عليها قوات الوفاق خلال ثلاثة ايام بعد سيطرتها على مدرعة مصرية في عمليات تحرير قاعدة الوطية الجوية يوم الإثنين الماضي.

كما نشر مقطع فيديو يصور استيلاء قوات الوفاق على 7 آليات عسكرية تابعة لقوات حفتر في مدينة الأصابعة

وقالت حكومة الوفاق الليبية أمس الخميس إن قواتها تمكنت من السيطرة على 3 بلدات في الجبل الغربي، جنوب غربي العاصمة طرابلس، خلال الأيام الثلاثة الأخيرة.

وقال بيان الحكومة إنه تمت “السيطرة على بلدات تيجي، 228 كيلومترا جنوب غربي طرابلس، وبدر، 240 كيلومترا جنوب غربي طرابلس، ومدينة الأصابعة، 50 كيلومترا جنوب طرابلس خلال 72 ساعة فقط

وتواصل مليشيا حفتر تكبد خسائر فادحة جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة الوطية الاستراتيجية، وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة (جنوب غرب طرابلس).

ومنذ 4 أبريل 2019، تشن مليشيا حفتر هجوما فاشلا للسيطرة على طرابلس مقر الحكومة، استهدفت خلاله أحياء سكنية ومواقع مدنية، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق