منظمة حقوقية تستنكر اجراءات تحقيق ملابسات وفاة المعتقل “تامر عمارة”

استنكرت منظمة “كوميتي فور جستس” خلال بيان لها ما أقدمت عليه النيابة العامة المصرية من إجراءات أولية أثناء التحقيق في ملابسات وفاة المحتجز “تامر عبد المنعم عمارة” “36 عام” الذي ألقي مصرعه داخل محبسه صباح الاربعاء بسجن الاستقبال بمنطقة سجون طرة.

وأضافت المنظمة أنه حدث ذلك “في محاولة منها لطمس حقيقة ما حدث مع تامر وصولا إلى وفاته، بتجاهل محققي النيابة العامة ما تعرض له تامر من انتهاك حقيقي بالامتناع المتعمد عن تقديم الرعاية الصحية والعلاج له من قبل إدارة السجن خلال الفترة الماضية” .

وأردف البيان “كان تامر يعاني من مرض الربو المزمن ولم يتلق الرعاية الصحية ولم يمكن من الحصول على الأدوية اللازمة بشكل دائم، واستدعت حالته الصحية نقله إلى المستشفى مع تدهورها الشديد في الفترة الماضية في ظل سوء أوضاع الاحتجاز وهو ما قابله رفض من قبل إدارة السجن بما يستوجب مسؤوليتها عن تدهور حالته الصحية بما ادي إلى وفاته”.منظمة حقوقية تستنكر اجراءات تحقيق ملابسات وفاه المعتقل "تامر عمارة" تامر

ودعت كوميتي فور جستس النيابة العامة لاحترام حقوق الضحايا وتقصي الحقائق المحيطة بحالات الوفاة داخل السجون ومقار الاحتجاز.

وكذلك التحقيق في الأنماط والممارسات التي ساعدت على حدوث حالات الوفاة، وبناء المسؤولية القانونية تجاه المسؤولين والمشتبه في مسؤوليتهم عن الوفاة.

بالإضافة إلى اتخاذ الاجراءات للحيلولة دون تكرار حالات الوفاة داخل السجون ومقار الاحتجاز بتمكين المحتجزين من حقهم في الرعاية الصحية والمحاسبة الرادعة لمنتهكي تلك الحقوق.

تستنكر #كوميتي_فور_جستس ما أقدمت عليه النيابة العامة المصرية من إجراءات أولية أثناء التحقيق في ملابسات وفاة المحتجز تامر…

Gepostet von Committee For Justice am Donnerstag, 21. Mai 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق