لليوم الـ 13.. “الداخلية” تواصل الإخفاء القسري للصحفية “شيماء سامي”

تواصل قوات أمن الانقلاب جريمة الإخفاء القسري بحق الصحفية والباحثة “شيماء سامي“، منذ أن تم اعتقالها من منزلها في الإسكندرية يوم الأربعاء 20 مايو الجاري.

وطالبت أسرة “سامي” بالإفراج عنها، محمّلةً وزارة الداخلية مسؤولية سلامتها، حال تعرّضها لأي خطر خلال فترة احتجازها.

وبحسب بيان لـ “المفوضية المصرية للحقوق والحريات”، فقد قامت قوى أمنية من ضباط وأفراد أمن من قسم شرطة “سيدي جابر” بالقبض على “شيماء سامي” من منزلها في تمام الخامسة من مساء الأربعاء 20 مايو.

يذكر أن “شيماء” كانت تعمل في “الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” التي يديرها الحقوقي “جمال عيد”، ولها عدة مقالات وكتابات بمواقع صحفية.

ويأتي اعتقال “شيماء” ضمن حملة موسعة تقودها سلطات الانقلاب منذ أسابيع ضد نشطاء وصحفيين وحقوقيين، دون اعتبار للمطالب الحقوقية المتكررة داخلياً وخارجياً بالإفراج عن المعتقلين بسبب تفشي جائحة “كورونا”.

فقبل أيام، قرّرت السلطات المصرية حبس الصحفي “سامح حنين”، 15 يومًا على ذمة القضية رقم 586 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا، بعد يوم من القبض عليه مساء الجمعة 15 مايو الجاري، من منزله.لليوم الـ 13.. "الداخلية" تواصل الإخفاء القسري للصحفية "شيماء سامي" شيماء سامي

يذكر أن القضية رقم 586 لسنة 2020 أمن دولة تضم أيضاً الصحفي بجريدة “المصري اليوم” “هيثم حسن”، الذي ألقي القبض عليه قبل أيام، والمنتج السنيمائي “معتز عبد الوهاب”، وأيضاً الناشط السياسي والحزبي “أحمد ماهر” الشهير بـ “ريجو”.

وكانت قوات الأمن المصرية قد ألقت القبض على “هيثم حسن” يوم الثلاثاء الماضي 12 مايو الجاري، وكذلك ألقت القبض على “معتز عبد الوهاب”، يوم 5 مايو، تنفيذاً لقرار نيابة أمن الدولة بضبطه وإحضاره للتحقيق معه على ذمة القضية المشار إليها.

وظلّ طوال هذه المدة رهن الاختفاء القسري حتى ظهوره في 11 مايو الجاري في مقر نيابة أمن الدولة التي أصدرت قرارها بحقه.

ويقبع على الأقل 29 صحفياً نقابياً في السجون المصرية، لكن مؤسسات حقوقية تؤكد أن الأعداد تصل إلى 90 ما بين صحفيين وإعلاميين ومراسلين يعملون بمجال الصحافة والإعلام لكنهم ليسوا أعضاء بنقابة الصحفيين، كما تم حجب أكثر من 500 موقع إلكتروني في مصر، وفقاً لأحدث إحصائيات نشرتها منظمة “مراسلون بلا حدود”.

وبحسب التصنيف الدولي لحرية الصحافة لعام 2020 فإن مصر تحتل المرتبة 166 في قائمة تضم 180 دولة، متراجعةً 3 مراكز مقارنة بالعام الفائت، وفقاً لـ “مراسلون بلا حدود”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق