ليبيا.. تقرير رسمي يوثق انتهاكات لميليشيات “حفتر” ترقى لـ “جرائم حرب”

أعلنت وزارة العدل الليبية، اليوم الأربعاء، إحالة التقرير الثالث للجنة رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان من قِبل ميليشيات اللواء المتقاعد “خليفة حفتر”، إلى المجلس الرئاسي للحكومة.

وقالت الوزارة في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: إن لجنة رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان (تابعة للوزارة)، المشكلة بموجب قرار من المجلس الرئاسي، انتهت من إعداد تقريرها الثالث الذي يوثق الانتهاكات خلال الفترة من 13 ديسمبر إلى 31 مارس الماضيين.

وأضاف البيان أنه تمّت إحالة التقرير إلى المجلس الرئاسي للحكومة المعترف بها دولياً.

وأوضحت أن التقرير يتضمّن رصداً وتوثيقاً لعدد كبير من الانتهاكات والجرائم الخطيرة التي ترقى إلى مستوى “جرائم الحرب”.

ووفق البيان، وثّقت اللجنة أكثر من 60 واقعة لاستهداف الأحياء السكنية بالعاصمة، أصيب خلالها حوالي 268 مدنياً بين قتيل وجريح.

وكذلك استهداف الكلية العسكرية بالعاصمة “طرابلس” أيضاً، في يناير الماضي، من قِبل ميليشيا الانقلابي “خليفة حفتر”، ما أسفر عن مقتل 26 طالباً.

كما وثّقت اللجنة حالات متكررة لاستهداف المرافق المدنية الحيوية، شملت المطارات والمدارس والجامعات والمستشفيات والمنشآت النفطية.ليبيا.. تقرير رسمي يوثق انتهاكات لميليشيات "حفتر" ترقى لـ "جرائم حرب" ليبي

ورصد التقرير “معاناة النازحين الذين أجبروا قسراً على مغادرة بيوتهم جراء الهجوم الغادر الذي تشنّه ميليشيا حفتر منذ أبريل 2019”.

وأشار التقرير إلى “التدخل الأجنبي السافر في الشأن الليبي والدعم المباشر وغير المباشر الذي تقدّمه عدد من الدول الأجنبية (لم يذكرها) لميليشيات حفتر في تمردها على الحكومة الشرعية، وما يمثله ذلك من خرق واضح لميثاق الأمم المتحدة وقرارت مجلس الأمن بالخصوص”.

وبحسب البيان، أوصت اللجنة بضرورة محاكمة المسؤولين عن الانتهاكات أمم القضاء الليبي أو الدولي، ضماناً لعدم الإفلات من العقاب.

وزارة العدل تحيل التقرير الثالث للجنة رصد و توثيق انتهاكات حقوق الإنسان إلى المجلس الرئاسيانتهت لجنة رصد و توثيق…

Gepostet von ‎وزارة العدل – Ministry of Justice Libya‎ am Mittwoch, 27. Mai 2020

جدير بالذكر أن اللجنة اصدرت تقريرين سابقين وثّقا الانتهاكات منذ بداية عدوان “حفتر” على “طرابلس” وحتى 12 ديسمبر أول 2019.

وبدعم من أنظمة دول عربية وأوروبية، تشنّ ميليشيا “حفتر” منذ 4 أبريل 2019، هجوماً فاشلاً للسيطرة على “طرابلس” مقر الحكومة المعترف بها دولياً، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق