وزير “التعليم” يعلن تأجيل امتحانات طلاب “الثانوية” المصابين بكورونا

أصدر الدكتور “طارق شوقي”، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الخميس، قراراً بتأجيل امتحانات طلاب الشهادة “الثانوية العامة” المصابين بفيروس “كورونا” للدور الثاني.

على أن يحصلوا على الدرجة الكاملة بشرط تقديم تقرير طبى يفيد بإصابتهم بالفيروس وخضوعهم للحجر أو العزل الصحى.

وأكد “شوقي”، فى تصريحات صحفية، عقد امتحانات الثـانوية العامة فى موعدها 21 يونيو الجارى، وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية لحماية الطلاب والمعلمين وكافة المشاركين بأعمال الامتحانات.

وقال إن الدولة تدير امتحانات الثـانوية العامة فى ظروف صعبة جدا، وقرار عقد امتحانات الثـانوية العامة فى هذه الظروف الاستثنائية التى نعيشها بسبب فيروس كورونا، هو قرار سيادى وليس قرارا منفردًا.

وأوضح أن الوزارة لن تجبر الطلاب على دخول الامتحان هذا العام، ومن أراد التأجيل للعام المقبل سيحصل على الفرصة كاملة.

وشدد على أنه تقرر منع تواجد أولياء الأمور أمام لجان الامتحانات هذا العام، مؤكدا أن طلاب الثانوية لن يتجمعوا فى مكان واحد وسيتم توزيعهم على لجان متفرقة على مستوى المحافظات، وكل لجنة ستضم 14 طالبًا فقط.

وأكد أنه سيتم تعقيم لجان امتحانات الثانوية العامة بالكامل قبل وبعد الامتحان يوميًا.وزير "التعليم" يعلن تأجيل امتحانات طلاب "الثانوية" المصابين بكورونا الثانوية

وسيتم قياس حرارة كل طالب قبل دخول لجان الامتحانات، وأى طالب ستظهر عليه أعراض سيسمح له بتأجيل امتحاناته للدور الثاني بالدرجة كاملة بعد شفائه من الفيروس.

وأشار إلى أنه سيتم تسليم الطالب قبل الامتحان كمامة مع تعقيم جميع المراقبين ورؤساء اللجان والعاملين داخل اللجنة، وسيتم توفير سيارات إسعاف وأطباء وغرف عزل داخل لجان امتحانات الثانوية العامة.

وتابع: «ستشهد الامتحانات عددًا من الإجراءات لطمأنة الطلاب والأسئلة ستقتصر على المناهج حتى 15 مارس، ولن تكون الأسئلة صعبة وسيكون هناك مرونة فى التصحيح».

لافتاً إلى أنه جار تصوير فيديو محاكاة لشرح آلية تنظيم دخول طلاب الثانوية العامة إلى لجان الامتحانات بدون تزاحم، وندرس حلولًا قانونية للمطالب الخاصة بإلغاء المواد غير المضافة للمجموع من امتحانات الثانوية العامة.

الجدير بالذكر كان اعلن وزير التربية والتعليم طارق شوقي حدد يوم 21 يونيو المقبل موعدا لبدء امتحانات الثانوية العامة، في الوقت الذي شهدت فيه مصر خلال الأيام القليلة الماضية تصاعدا واضحا في معدلات الإصابة المعلن عنها بفيروس كورونا.

حيث تجاوزت سبعمئة إصابة يومياً، بعدما كانت تدور طوال الأسابيع السابقة في حدود ثلاثمائة إلى أربعمائة إصابة يومياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق