محكمة أمريكية تصدر أمر استدعاء لـ “حفتر” و3 من قادة ميليشياته في ليبيا

أصدرت محكمة أمريكية أوامر استدعاء بحق اللواء المتقاعد “خليفة حفتر“، وعدد من قادة ميليشياته؛ على خلفية دعوى قضائية ضدهم. 

وقال المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، اليوم الخميس: إن أوامر الاستدعاء صدرت ضد “حفتر”، و”صقر الجروشي”، و”عارف النايض”، و”محمود الورفلي”، وأصدرتها محكمة أمريكية بشأن دعوى قضائية تقدّم بها مواطنون ليبيون ضدهم في الولايات المتحدة.

#عملية_بركان_الغضب: أوامر استدعاء لحفتر و صقر الجروشي و عارف النايض و محمود الورفلي اصدرتها محكمة بالولايات المتحدة…

Publiée par ‎عملية بركان الغضب‎ sur Jeudi 18 juin 2020

وكانت منظمة ليبية أمريكية معنية بحقوق الإنسان رفعت دعوى قضائية ضد اللواء المتقاعد “خليفة حفتر”، الذي يحمل الجنسية الأمريكية، بتهم “الإرهاب والقتل” خلال قصفه العشوائي الأخير على “طرابلس”.

من جهته، طالب الجيش الليبي، الخميس، بتحقيق أممي يكشف “جرائم الإبادة الجماعية البشعة” التي ارتكبتها قوات اللواء المتقاعد “خليفة حفتر” بمدينة “ترهونة” جنوب شرقي العاصمة “طرابلس”.

وقال الناطق باسم الجيش “محمد قنونو”، في تصريحات نشرها المكتب الإعلامي لعملية “بركان الغضب”: إنهم “بانتظار تحقيق أممي يكشف للعالم جرائم الإبادة الجماعية البشعة التي ارتكبتها مليشيات حفتر الإرهابية، وعصابات الكاني، بحق أهالي مدينة ترهونة”. محكمة أمريكية تصدر أمر استدعاء لـ "حفتر" و3 من قادة ميليشياته في ليبيا

وأضاف أن “ما سبق من انتهاكات وخروقات يجعلنا لا نثق أبداً في حفـتر، ويدفعنا للتأكيد على الموقف الذي أعلنه القائد الأعلى للجيش الليبي (فائز السراج) بأنه لا مكان أبداً لحفـتر في مستقبل ليبيا”.

والثلاثاء، قالت وزارة الداخلية: إن الإعدامات الجماعية الوحشية التي نفذتها ميليشيات “حفـتر”، لا مثيل لها إلا بالحرب العرقية التي شهدتها البوسنة والهرسك في تسعينيات القرن الماضي.

ومؤخراً، حقّق الجيش الليبي انتصارات أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لـ “طرابلس”، ومدينة “ترهونة”، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة “الوطية” الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

وشنّت ميليشيا “حفـتر”، بدعم من دول عربية وأوروبية، هجوماً على “طرابلس”، انطلاقاً من 4 أبريل 2019، ما أسقط آلاف القتلى والجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي واسع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق