89 وفاة و1547 إصابة جديدة ‎بكورونا والإجمالي يتجوز 53 ألفاً حتى السبت

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم السبت، عن تسجيل 1547 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا لفيروس “كورونا” المستجد، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى وفاة 89 حالة جديدة.

وأوضح الدكتور “خالد مجاهد” – مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة – أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأكد خروج 399 من المصابين بفيروس “كورونا” من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقّيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 14327 حالة حتى اليوم.89 وفاة و1547 إصابة جديدة ‎بكورونا والإجمالي يتجوز 53 ألفاً حتى السبت

وأضاف “مجاهد” أن عدد الحالات التي تحوّلت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس “كورونا” (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 15779 حالة، من ضمنهم الـ 14327 متعافيًا.

وتابع أن المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس “كورونا” هي “القاهرة، الجيزة والقليوبية”، بينما سجلت محافظات “البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء” أقل معدلات إصابات بالفيروس، مناشدًا المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحافظات ذات معدلات الإصابة العالية.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس “كورونا” المستجد حتى اليوم السبت، هو 53758 حالة، من ضمنهم 14327 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و2106 حالة وفاة.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 14327 وخروجهم من مستشفيات العزل والحجر الصحيالصحة: ارتفاع عدد…

Publiée par ‎وزارة الصحة والسكان المصرية‎ sur Samedi 20 juin 2020

جدير بالذكر أن أعداد المصابين بفيروس “كورونا”، حتى صباح السبت، تجاوزت حول العالم الـ8 ملايين و750 ألفاً، توفي منهم ما يزيد على 461 ألفاً، وتعافى أكثر من 4 ملايين و620 ألفاً، وفق أحدث المراصد الدولية، في وقت سجلت فيه دول عربية ارتفاعات بحجم الإصابات اليومية هي الأولى من نوعها منذ انتشار المرض فيها.

فيما سجلت رسمياً أكثر من 8,555,330 إصابة في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشّي الوباء، وقد أعلِن تعافي 3,952,400 شخص على الأقل.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، لا تعكس الأرقام إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إن دولاً عدة لا تجري فحوصاً إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع الذين يحتكون بالمصابين، ويمتلك عدد من الدول الفقيرة إمكانات فحص محدودة.

ولا تزال الولايات المتحدة التي سجلت أول وفاة بكوفيد-19 فبراير، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 118,758 وفاة من أصل 2,205,307 إصابات. وتعافي 599,115 شخصاً على الأقل.

فيما احتلت البرازيل المركز الثاني عالمياً، بتسجيلها 47,748 وفاة من أصل 978,142 إصابة، تليها بريطانيا مع 42,461 وفاة من أصل 301,815 إصابة، ثم إيطاليا مع 34,561 وفاة (238,011 إصابة)، وفرنسا مع 29,617 وفاة (195,953 إصابة).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق