الأحد.. مصر تسجل 88 وفاة و1265 إصابة جديدة بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، تسجيل 1265 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا لفيروس “كورونا” المستجد، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصّي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى وفاة 81 حالة جديدة.

وأوضح الدكتور “خالد مجاهد” – مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة – عن خروج 400 متعافٍ من فيروس “كورونا” من المستشفيات، وذلك بعد تلقّيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 17539 حالة حتى اليوم.

وقال “مجاهد”: إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعدّ مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس “كورونا”.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس “كورونا” المستجد حتى اليوم الأحد، هو 65188 حالة، من ضمنهم 17539 حالة تم شفاؤها، و2789 حالة وفاة.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 17539 وخروجهم من المستشفيات الصحة: تسجيل 1265 حالة إيجابية جديدة…

Publiée par ‎وزارة الصحة والسكان المصرية‎ sur Dimanche 28 juin 2020

جدير بالذكر أن إحصاءً لـ “رويترز” عن عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في أنحاء العالم عشرة ملايين حالة اليوم الأحد، وذلك في علامة فارقة في انتشار المرض الذي أودى حتى الآن بحياة زهاء نصف مليون شخص على مدار سبعة أشهر.الأحد.. مصر تسجل 88 وفاة و1265 إصابة جديدة بفيروس كورونا كورونا

والرقم هو تقريباً ضعف عدد مرضى الأنفلونزا الشديدة سنوياً، وذلك وفقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية.

يأتي ذلك في الوقت الذي بدأت فيه العديد من الدول المتضررة بشدة من الوباء في تخفيف إجراءات العزل وتنفيذ تعديلات موسعة في نظم العمل والحياة الاجتماعية قد تستمر لعام أو أكثر إلى حين تطوير لقاح الذي يُنظَر إليه أنه المُخلّص الحقيقي من الوباء مع ظهور بؤر ثانية للمرض.

وتشهد بعض الدول طفرات جديدة في انتشار العدوى ما أدّى إلى فرض قيود العزل العام مجدداً وإنْ بشكل جزئي، وذلك في وضع وصفه خبراء بأنه قد يكون نمطاً متكرراً في الشهور المقبلة وحتى خلال عام 2021.

وفي الصين، مهْد الجائحة، وبعد أن كانت قد سادت خشية قوية من عودة الوباء، بدأت السلطات، في رصد تراجع لعدد الإصابات في العاصمة “بكين” التي شهدت إغلاقات جزئية.

ووفق اللجنة الوطنية للصحة بالصين صباح الأحد، فهناك 17 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس “كورونا” مقابل 21 حالة أمس السبت.

كذلك الشأن في ألمانيا التي أعلنت عن تراجع عدد الإصابات من 687 حالة يوم السبت إلى 256 حالة في اليوم الموالي.

لكن الوضع يبدو قاتماً جداً في الهند البؤرة الجديدة للوباء، وذلك إلى جانب القارة الأمريكية، سواء تعلق الأمر بشمالها أو بجنوبها.

وتشكل مجموع الإصابات في هذه القارة نحو 75 بالمئة من إجمالي المصابين حول العالم، بينما تسجل آسيا والشرق الأوسط زهاء 11 وتسعة في المئة على الترتيب، وذلك وفقاً لإحصاء “رويترز” الذي يعتمد على تقارير حكومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق