إجبارياً.. وزارة الصحة تكلف نحو 7 آلاف طبيب بالعمل في مستشفيات العزل

أجبرت وزارة الصحة والسكان، نحو 7 آلاف طبيب على النظام المستجد للتكليف، وتسجيل أسمائهم دون علمهم، رغم اعتراضهم وامتناعهم عنه لشهور، ووزّعت الأطباء على المستشفيات الخاصة بالعزل وفرز مصابي فيروس “كورونا” على مستوى الجمهورية. 

ويصل عدد الأطباء الذين لم يقوموا بالتسجيل في نظام الوزارة الجديد حوالي 7000 على مستوى الجمهورية، حيث امتنعوا عن التسجيل، رافضين النظام الجديد للتكليف ومطالبين بإلغائه كلياً.

في سياق متصل، أصدر أطباء التكليف دفعة مارس 2020، الممتنعون عن التسجيل في النظام الجديد، بياناً أعربوا فيه عن استيائهم من “إجبار” وزيرة الصحة “هالة زايد” لنحو 7 آلاف طبيب على نظام جديد اعتبروا أنه “يضر بالمنظومة الصحية وتوزيع الأطباء عشوائياً على المستشفيات”.

وقال بيان صادر عن شباب الأطباء اليوم: إن أطباء تكليف مارس 2020 وعددهم حوالي 7 آلاف طبيب، يصرخون قرابة الشهرين ويطرقون جميع الأبواب لحل الأزمة، وبعضهم متطوع في مستشفيات العزل والبعض الآخر تقدّم بالتطوع على موقع وزارة الصحة، وتفاجأ الجميع بقرارات من وزيرة الصحة تفيد بتكليف إجباري عشوائي للأطباء وأغلبهم خارج محافظاتهم.

وتابع البيان: “كان اعتراض الأطباء على بنود وقرارات إدارية ليس لها علاقة بالمطالب المادية والفئوية، وقد قدّموا حلولاً منطقية وعملية لحل الأزمة الحالية”، متسائلين: “هل هذا هو الدعم المعنوي المقدم للأطباء؟ وهل يعقل أن يتم توزيع الأطباء إجبارياً عشوائياً خارج المحافظة؟ أليست هذه القرارات تساعد على هجرة الأطباء عاجلاً أم آجلاً؟”.إجبارياً.. وزارة الصحة تكلف نحو 7 آلاف طبيب بالعمل في مستشفيات العزل وزارة الصحة

وطالب أطباء التكليف، جميع الجهات المعنية، بسرعة التدخل وتعديل بعض التفاصيل حتى يتم تكليفنا على النظام القديم المتعارف عليه، ووقف ما وصفوه بـ “التعنت” ضد شباب الأطباء، ووقف أي أنظمة جديدة تضر بالمنظومة الصحية في أزمة الوباء، مؤكدين سعيهم لما فيه الخير.

جدير بالذكر أن أزمة أطباء تكليف مارس 2020 والذين يرفضون التكليف على النظام الجديد الذي طرحته وزارة الصحة والسكان، كانت قد تصاعدت في الفترة الأخيرة، وفي محاولة لإنهاء الأزمة، حدّدت وزارة الصحة والسكان، في وقت سابق، مسارين لتكليف أطباء مارس 2020 وهم، الأول: تكليف الأطباء في إحدى التخصصات الطبية مع إلحاقهم ببرنامج الزمالة المصرية فور استلامهم التكليف، والثاني: يتم تكليف الطبيب “ممارس عام” بمستشفيات وزارة الصحة والسكان، طبقاً لاحتياجات الوزارة في إطار خطتها لمواجهة فيروس “كورونا”، وذلك لمدة عامين، على أن يتم السماح لمن يرغب للتقدم للزمالة المصرية في مختلف التخصصات بعد عام من العمل الفعلي.

قُوبل المساران بالرفض من قِبل أطباء تكليف مارس 2020، وأصدروا بياناً رداً على بيان وزارة الصحة، مؤكدين أن بيان الوزارة يعتبر تراجعاً عن نظام التكليف الجديد، إلا أن ما تم نشره غير واضح تماماً، حيث لا يمثل العودة الصريحة لنظام التكليف المتعارف عليه، ويطرح العديد من التساؤلات والاستفسارات حول ماهيته.

وأعلن أطباء تكليف 2020: “استمرارهم في الامتناع عن التسجيل حتى يتضح الموقف بشكل كامل، من خلال تواصلهم مع وزارة الصحة والمسؤولين في الدولة، لنضمن أن مطلب دفعة أطباء مارس 2020 تم تحقيقه من عدمه” بحسب بيان لهم.

لمتابعة موضوعات متعلقة عبر الرابط التالي: 

بسبب أزمة تكليف مارس 2020.. نقابة الأطباء تخاطب مجلس الوزراء

“الأطباء” تصف بيان “الصحة” بشأن التكليف بالغموض وتدعو لاجتماع عاجل 

7000 طبيب يخاطبون “مدبولي” لحل أزمة نظام التكليف الذي استحدثته “الصحة” 

أطباء تكليف مارس 2020 يمتنعون عن التسجيل بالنظام الجديد لوزارة الصحة 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق