نقابة الأطباء تطالب بالإفراج عن طبيب انتقد تصريحات رئيس الوزراء

خاطبت النقابة العامة لأطباء مصر، اليوم الثلاثاء، المستشار “حمادة الصاوي” النائب العام بخصوص القبض على الدكتور “محمد معتز مندور الفوال” عضو مجلس نقابة أطباء الشرقية.

وأوضحت النقابة أنه قد تم إلقاء القبض على د. “محمد الفوال” على ذمة القضية رقم 558 لسنة ۲۰۲۰ ، وذلك على خلفية الرد على تصريحات رئيس الوزراء التي أثارت جموع الأطباء، علماً بأن اللائحة التنفيذية للقانون رقم 45 لسنة 1969 الصادرة بالقرار رقم 235 لسنة 1974 قد نصت في المادة رقم 62 الفقرة (ب) على أنه لا يجوز محاسبة العضو بسبب نشاطه النقابي.

وأكدت النقابة أنه قد سبق لها مخاطبة النائب العام بخصوص وقائع إلقاء القبض على بعض الأطباء عقب نشرهم لآراء شخصية تتعلق بجائحة “كورونا” على صفحات التواصل الاجتماعي، مما يتسبّب في حالة قلق واسع بين أوساط الأطباء الذين يقدمون المصابين والشهداء يومياً أثناء مكافحتهم للوباء دفاعاً عن سلامة الوطن.

وفي نهاية خطابها طالبت النقابة النائب العام باتخاذ إجراءات الإفراج عن الزميل لحين انتهاء التحقيقات معه.نقابة الأطباء تطالب بالإفراج عن طبيب انتقد تصريحات رئيس الوزراء أطباء

جدير بالذكر أن السبت الماضي، صدر قرار نيابة أمن الدولة العليا بحبس الطبيب النقابي “محمد معتز منصور الفوال”، مدة ١٥ يوماً، على ذمة التحقيق معه بالقضية ٥٥٨ لسنة ٢٠٢٠ أمن دولة، بتهم الانضمام لجماعة على خلاف القانون ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

والطبيب “محمد معتز” يبلغ من العمر 39 عاماً، وهو مدرس بكلية الطب جامعة الزقازيق، ورئيس قسم الأشعة في مستشفى الحوادث والطوارئ بالزقازيق.

وكانت السلطات قد ألقت القبض على الطبيب “الفوال” في ٢٥ يونيو ٢٠٢٠ من منزله بمنطقة “القومية” بالزقازيق، بعد يوم واحد من نشره هاشتاج #الأطباء_مش_متقاعسين_يا_مدبولي.

بالإضافة لنشره بياناً موقّعاً منه وعدد من الأطباء بصفتهم النقابية في ٢٤ يونيو يطالبون فيه رئيس مجلس الوزراء “مصطفى مدبولي” بالاعتذار عن ما صرّح به فى خطابه في ٢٣ يونيو أثناء إعلانه إجراءات تخفيف قيود الحظر المصاحبة لانتشار فيروس “كورونا”، وتحدّث عن وجود تقصير واسع من الأطباء في أزمة “كورونا”.

واعتبرت النيابة تصريحات الطبيب أدلة على الاتهامات الموجهة إليه، وذلك بعد تفحصها حسابه الشخصي على موقع “فيس بوك”.

وتعرّض الطبيب “الفوال” لعدد من الانتهاكات منها الإخفاء القسري عقب القبض عليه في مقر جهاز “الأمن الوطني” بالزقازيق لمدة يومين، من ٢٥ يونيو وحتى ظهوره اليوم في النيابة في ٢٧ يونيو، بمحضر ضبط رسمي محرر بتاريخ يوم ٢٦ يونيو.

والطبيب “محمد معتز الفوال”، بعيدًا عن كونه أستاذًا جامعيًا بجامعة الزقازيق، فله نشاط نقابي طويل منذ حوالي ٧ سنوات، حيث تم انتخابه عدة مرات في انتخابات نقابة الأطباء في الزقازيق عامي ٢٠١٣ و٢٠١٧، وتولّى مسؤولية أمانة الصندوق ولجان الإعلام والشباب في نقابة الزقازيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق