عالمياً.. إصابات “كورونا” تتجاوز 11.8 مليون شخص والوفيات 544 ألفاً

كشفت جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية، اليوم الأربعاء، ان عدد الإصابات بفيروس “كورونا” حول العالم تجاوز 11.8 مليون حالة. 

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية، عند الساعة 07:00 بتوقيت “جرينتش”، أن إجمالي الإصابات تجاوز 11 مليوناً و830 ألف حالة.

كما أظهرت أن عدد المتعافين يقترب من 6.54 مليون، فيما تجاوز عدد الوفيات 544 ألفاً.

وتتصدّر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها البرازيل والهند وروسيا وبيرو وتشيلي والمملكة المتحدة والمكسيك وإسبانيا وإيران وإيطاليا وباكستان والسعودية وجنوب أفريقيا وتركيا. عالمياً.. إصابات "كورونا" تتجاوز 11.8 مليون شخص والوفيات 544 ألفاً كورونا

كما تتصدّر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمملكة المتحدة وإيطاليا والمكسيك وفرنسا وإسبانيا.

الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية، بدأت في تعديل إرشاداتها تجاه “كورونا” بعد اعترافها أمس بـ “ظهور أدلة” على انتشار فيروس كورونا التاجي الجديد، من خلال الهواء الجوي، وذلك بعد أن طالب علماءٌ الهيئةَ العالمية، تحديث إرشاداتها بشأن كيفية انتقال فيروس “كورونا” التنفسي بين البشر.

وقالت “ماريا فان كيرخوف” – الرئيسة التنفيذية لوباء فيروس “كورونا” (COVID-19) في منظمة الصحة العالمية -: “لقد كنا نتحدث عن إمكانية انتقال الهواء ونقل الهباء الجوي كأحد طرق انتقال فيروس كورونا COVID-19″، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة “رويترز”.

وقالت الصحيفة: إن منظمة الصحة العالمية، كانت قد قالت في وقت سابق، إن الفيروس الذي يسبّب أمراض الجهاز التنفسي COVID-19 ينتشر في المقام الأول من خلال قطرات صغيرة تُطرَد من أنف وفم شخص مصاب يغرق بسرعة على الأرض.

ولكن في رسالة مفتوحة للمنظمة، التي تتخذ من “جنيف” مقراً لها، ونشرت يوم الإثنين في مجلة “الأمراض المعدية السريرية”، حدّد 239 عالماً في 32 دولة الأدلة التي يقولون: إنها تُظهر أن جزيئات الفيروس العائمة يمكن أن تصيب الأشخاص الذين يتنفسونها من خلال الهواء؛ نظرًا لأن هذه الجسيمات صغيرة يمكن أن تستمر في الهواء. وكان العلماء في المجموعة يحثون منظمة الصحة العالمية على تحديث إرشاداتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق