رواد التواصل يسخرون من تعامل “النظام” مع ظاهرة “الطائرات الورقية”

أثار طريقة تعامل نظام قائد الانقلاب العسكري “عبدالفتاح السيسي” مع ظاهرة “الطائرات الورقية” التي انتشرت بشكل كبير في فترة “حظر التجول” المترتب على انتشار فيروس “كورونا” الجديد سخرية وغضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي. 

وعقب إعلان أعضاء في البرلمان عن تخوفهم من الظاهرة على “الأمن القومي” وهجوم الأذرع الإعلامية، شنت الأجهزة المحلية حملات على مستخدميها، وآخرهم محافظ “الإسكندرية” الذي فرض غرامات وطاردتهم أجهزته الأمنية على كورنيش المدينة.

حيث هاجم “عمر عبده“: “‏خوف النظام من الطائـرات الورقية يظهر لك أد ايه النظام جبان مرعوب من الهواء الطاير ويتوقع الانفجار في لحظة وعلى أهون سبب وتأتى قريبا بإذن الله من حيث لا يتوقعون، أنه نظام أوهن من بيت العنكبوت”.

وتعجب “أحمد عنان“: “‏ما هذا السفه والعته … بأي سند قانون تم منع الطائرات الورقية؟ رحماك ربي من هذه العقول الخربة التي عشش فيها الجهل والظلم والفكر المنحرف”.

وتعجب “خالد العجان” من أولويات النظام: “‏نقول للحكومة اقبضوا على العيال المتحرشة يقوموا يقبضوا على العيال اللي بتطير طيارات ورق. #الدوله_العبيطة”.

وكتب “أحمد حسام الدين“: “‏أول نظام عمل حظر على الطائرات الورقية كان طالبان في بداية حكمهم في منتصف التسعينات. احنا رقم 2”.

وغرد حساب “الباز أفندي“: “‏عاجل… اسقاط عدد من الطائرات الورقية في الإسكندرية، والشرطة تلقي القبض على أصحاب الطائرات… أمة ضحكت من جهلها الأمم”.

وسخرت “فاطمة“: “‏قامت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية في الإسكندرية بعمل حملة على ‎#الطائرات_الورقية ونجحت بفضل الله في إسقاط عدد 100 طائرة ورقية وأسر العديد من مستخدميها وجاري التعامل مع الأعداء على كل جبهات القتال بالكورنيش من المعمورة للأنفوشي، وكما قال الشاعر متخفش من الهبلة خاف من خلفتها”.

ووافقها “أحمد العيسوي” في سخريتها: “‏حظر الطائرات الورقية والتحفظ على 99 طائرة ورقية بكورنيش الإسكندرية… يلا عقبال مطار طنطا الدولي”.

رواد التواصل يسخرون من تعامل "النظام" مع ظاهرة "الطائرات الورقية" الطائرات الورقية

رواد التواصل يسخرون من تعامل "النظام" مع ظاهرة "الطائرات الورقية" الطائرات الورقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق