محافظة “الإسكندرية” تحذر من نزول الشواطئ بسبب وقوع حوادث غرق

أصدرت محافظة الإسكندرية، قراراً من خطورة ارتياد الشواطئ والنزول للبحر فيها فجرًا أو ليلًا لا سيما، مع عدم وجود مسئولي الإنقاذ داخل الشواطئ.

وقال بيان ضحفى صادر عن المحافظة، اليوم السبت، ” إنه نظرًا لقرار إغلاق شواطئ الإسكندرية يلجأ البعض للتسلل فجراً إلى الشواطئ المفتوحة بأطراف المدينة الشرقية والغربية، لا سيما من أبناء المحافظات المجاورة، وهو ما يتسبب فى وقوع حوادث غرق. محافظة "الإسكندرية" تحذر من نزول الشواطئ بسبب وقوع حوادث غرق الإسكندرية

وتعرب محافظة الإسكندرية عن تعازيها لغرق عدد من المواطنين بعد نزولهم البحر اليوم فى تمام الساعة 5:20 صباحاً.

وتهيب المحافظة من مواطنيها ومن أبناء المحافظات المجاورة الالتزام بالتعليمات حرصاً على سلامتهم وحفاظاً على أرواحهم.

وكان المركز الإعلامي لمحافظة الإسكنـدرية، قد أصدر مساء أمس الجمعة، بياناً توضيحياً لحالات الغرق التى شهدتها بعض شواطىء مدينة الإسكندرية.

وقال البيان، إنه فى تمام الساعة الخامسة والنصف من صباح أمس الجمعة، تسلل بعض المواطنين بالنزول إلي مياه “شاطئ النخيل” بنطاق “حي العجمي” والمغلق حالياً ضمن الشواطئ المغلقة بقرار “رئيس مجلس الوزراء” والخاص بحظر ارتياد الشواطئ ضمن الإجراءات الإحترازية والوقائية المتخذة لمواجهه فيروس “كورونا” المستجد مما نتج عن نزولهم في هذا الوقت المبكر هرباً من ملاحقات الأجهزة التنفيذية التى تقوم بعملية الإخلاء طوال اليوم غرق أحد الاطفال أثناء نزوله البحر.

وأضاف البيان أنه أدفع العديد من المواطنين في محاولة لانقاذ الطفل، لكن محاولاتهم باءت بالغرق لهم جميعاً، حيث أدى ذلك إلي غرق 11 شخصاً تم انتشال عدد 6 جثامين منهم وجارى البحث عن الآخرين بمعرفة الانقاذ النهري التابع للإدارة العامة للحماية المدنية.

الجدير بالذكر كان أطلق المواطنين بالمحافظة على شاطئ النخيل “شاطئ الموت”، لكثرة حوادث الغرق التي شهدها الشاطئ خلال السنوات الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق