“اتصالات السعودية” تمدد صفقة شراء حصة في “فودافون مصر” إلى سبتمبر

أعلنت شركة الاتصالات السعودية، اليوم الأحد، أنها ستحتاج شهرين آخرين لإكمال صفقة شراء حصة قدرها 55 بالمائة في شركة “فودافون مصر“. 

وأبرمت الاتصالات السعودية، في يناير، اتفاقاً غير ملزم لشراء الحصة مقابل 2.4 مليار دولار.

فيما جرى تحديد سعر البيع طبقاً للتقييم الكامل لشركة “فودافون مصر” بقيمة 4.35 مليارات دولار، على أن يُحدّد المقابل المالي النهائي عند التوقيع على الاتفاقيات النهائية.

ومدّدت الاتصالات السعودية، في إبريل الماضي، عملية الشراء لمدة 90 يوماً؛ بسبب ما قالت: إنها تحدّيات لوجستية ناجمة عن جائحة فيروس “كورونا”. "اتصالات السعودية" تمدد صفقة شراء حصة في "فودافون مصر" إلى سبتمبر  فودافون مصر

وقالت الشركة، في بيان اليوم، وفقا لوكالة “رويترز”: إنها ستمدّد الفترة مرة أخرى إلى سبتمبر للسبب ذاته.

وتعدّ “فودافون مصر” أكبر مشغل للهاتف المحمول في البلاد، إذ لديها 44 مليون مشترك، بحصة تبلغ 40 بالمائة من السوق.

ويملك صندوق الاستثمارات العامة، صندوق الثروة السيادي السعودي، حصة أغلبية في الاتصالات السعودية.

بينما تمتلك الشركة المصرية للاتصالات 45% من “فودافون مصر”، وما زال موقفها غامضاً من الصفقة.

ولدى “المصرية للاتصالات” عدة خيارات، من بينها بيع حصتها للاتصالات السعودية أو استخدام حق الشفعة لشراء باقي الحصة في “فـودافون مصر”.

إلا أن أزمات مالية تمر بها الشركة الحكومية قد تعيقها عن استخدام ذلك الخيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق