قوات القمع الإسرائيلية تعتدي على الأسرى في سجن “عوفر” وترشهم بالغاز

اقتحمت قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال “الإسرائيلي” فجر اليوم الثلاثاء سجن “عوفر” وقامت بقمع الأسرى ورشهم بالغاز في تصعيد متواصل ضد الأسـرى الفلسطينيين. 

وذكر نادي الأسير الفلسطيني، أن “قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال، نفذت عملية قمع واسعة في سجن “عوفر”، ورشت الأسـرى بالغاز”.

ونوه إلى أن هذه هي “عملية القمع الثانية التي تنفذها منذ فجر اليوم بحق الأسـرى في ذات السجن”. قوات القمع الإسرائيلية تعتدي على الأسرى في سجن "عوفر" وترشهم بالغاز الأسرى

وأوضح في بيان له عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أن “عملية الاقتحام نفذتها قوات القمع لقسم (16) في السجن فجرا، وعلى إثرها شرع الأسرى بخطوات احتجاجية، منها التكبير والطرق على الأبواب”.

وحمّل نادي الأسير إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير الأسـرى في سجن “عوفر”، محذرا من تكرار ما تعرضوا له العام الماضي من “عملية قمع واسعة”.

ولفت إلى أنه “في الوقت الذي يواجه فيه العالم خطر الوباء، فإن الأسـرى يواجهون السجان وإجراءاته القمعية، بالإضافة إلى خطر وباء كورونا، مع تصاعد الإصابات بين السجانين؛ وهم المصدر الوحيد لنقل العدوى للأسرى داخل السجون”.

واشار إلى أن “إدارة سجون الاحتلال صعدت منذ مطلع العام الماضي عمليات القمع بحق الأسرى، وكان سجن “عوفر” من بين السجون التي شهدت عملية قمع واسعة اعتبرت الأعنف منذ سنوات، وأصيب خلالها العشرات من الأسرى”.

نادي الأسير: قوات القمع تقتحم سجن "عوفر" وترش الأسرى بالغازرام الله – نادي الأسير: قال نادي الأسير إن قوات القمع…

Publiée par ‎نادي الأسير الفلسطيني‎ sur Lundi 13 juillet 2020

وأعلن فجر الأربعاء 8 يوليو 2020 عن استشهاد الأسير سعدي الغرابلي (75 عاما) الذي اعتقل عام 1994، داخل مستشفى “كابلان” الإسرائيلي، حيث ما زالت تحتجز سلطات الاحتلال جثمانه لديها.

ويعاني نحو خمسة آلاف أسير فلسطيني داخل سجون الاحتلال من ظروف اعتقال صعبة للغاية ولاإنسانية، حيث تمارس ضدهم أبشع طرق التعذيب والتنكيل، على مدار فترات اعتقالهم، ومن بين الأسرى 267 أسيرا من قطاع غزة؛ بينهم أسيرتان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق