محكمة العدل الدولية تقر باختصاص “إيكاو” بنظر قضية قطر ضد دول الحصار

صدرت محكمة العدل الدولية، اليوم الثلاثاء، قراراً بالأغلبية يؤكد أن مجلس منظمة الطيران الدولي (إيكاو) يملك صلاحية النظر في الشكوى التي قدّمتها قطر ضد دول الحصار بخصوص إغلاق المجال الجوي. 

وبذلك تكون محكمة العدل الدولية قد أيّدت قرار مجلس المنظمة برفض طعون دول الحصار بخصوص إغلاق المجال الجوي أمام قطر، مؤكدةً أن المنظمة لم تُخطئ في قرارها.

ورحبت قطر بقرار المحكمة لصالحها، معتبرةً أنه سيضع الدول المقاطعة لها أمام “ميزان العدالة والمساءلة الدولية”.

وقال وزير المواصلات والاتصالات القطري “جاسم بن سيف السليطي”: “نرحب بالقرار الصادر اليوم عن محكمة العدل الدولية، والذي سيضع دول الحصار أمام ميزان العدالة والمساءلة الدولية لانتهاكها أحكام الاتفاقيات الدولية المتصلة بالطيران المدني الدولي”.

وجاء قرار المحكمة في إطار حكمها في الاستئناف الذي تقدّمت به السعودية والإمارات والبحرين ومصر أمامها في تحديد اختصاص “إيكاو”، وأحقيتها بالنظر بالشكوى التي تقدّمت بها قطر ضد الحظر الجوي واسع النطاق الذي فرضته دول الحصار الأربع في الخامس من يونيو 2017. محكمة العدل الدولية تقر باختصاص "إيكاو" بنظر قضية قطر ضد دول الحصار العدل الدولية

وقالت محكمة العدل الدولية: إن قطر قامت بمحاولة صادقة ضمن منظمة الطيران الدولي لتسوية النزاع مع الدول التي تفرض عليها حظراً، وأنها تؤيد وجهة نظر الدوحة بأن الدول الحصار لم تكن راغبة بتسوية النزاع خارج “إيكاو”.

وكانت دول الحصار قد فرضت الحظر الجوي في يونيو 2017 دون سابق إنذار، والذي شمل جميع الطائرات المسجلة في دولة قطر ومنعها من الطيران من مطارات هذه الدول وإليها، كما تم منعها من المرور في أجواء تلك الدول.

وكانت دولة قطر قد تقدّمت بشكوى ضد دول الحصار أمام “إيكاو” بتاريخ 30 أكتوبر 2017؛ وذلك لإغلاق هذه الدول أجواءها أمام الطائرات القطرية والمتعلقة بـ “اتفاقية شيكاغو”.

كما تقدّمت قطر بشكوى أخرى ضد كل من السعودية والإمارات ومصر والبحرين بالتاريخ ذاته أمام “إيكاو”؛ وذلك لعدم سماح هذه الدول للطائرات القطرية بالطيران من وإلى المطارات المتواجدة في أراضي تلك الدول استناداً للاتفاقيات الدولية لخدمات العبور الجوي.

وعرضت دولة قطر في شكواها بالتفصيل كافة الانتهاكات التي قامت بها الدول الأربع، بسبب عدم الامتثال لأحكام “اتفاقية شيكاغو” والاتفاقية الدولية لخدمات العبور الجوية.

حيث طلبت من مجلس “إيكاو” الفصل في قضية حظر الطيران وإعلانه كإجراء غير قانوني.

وقدّمت الدول الأربع في شهر مارس 2018 اعتراضات أولية بدعوى عدم اختصاص مجلس “إيكاو” النظر في مطالبات دولة قطر في كلتا القضيتين.

وبعد تبادل المذكرات الخطية وجلسات النقاش، أصدر مجلس منظمة “إيكاو”، بتاريخ 29 يونيو 2018، قراراً برفض جميع الاعتراضات الأولية التي تقدّمت بها الدول الأربع.

وتمّت موافقة المجلس على النظر في الشكويين اللتين تقدّمت بهما دولة قطر، وذلك بغالبية أصوات الدول المشاركة، والتي اعتبرت أن الشكوى جدّية وتندرج من ضمن اختصاص المنظمة.

مما دفع هذه الدول إلى استئناف هذا القرار والتوجه الى محكمة العدل الدولية بتاريخ 4 يوليو 2018، سعياً منها للحصول على حكم من محكمة العدل الدولية يقرّ بعدم اختصاص هذه المنظمة الدولية بالنظر في الشكوى القطرية، قبل أن تؤيد المحكمة اليوم منظمة الطيران في قرارها.

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ 5 يونيو 2017 علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصاراً برياً وجوياً، عقب حملة “افتراءات وأكاذيب”، أكدت “الدوحة” أن هدفها المساس بسيادتها واستقلالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق