غضب رواد التواصل لهدم “جبانة المماليك” ومقابرها وآثارها الإسلامية

سادت حالة من الغضب من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عقب بدء الحكومة هدم منطقة “جبانة المماليك” المعروفة بمقابر المماليك أو “القرافة” بالقاهرة. 

وجاء ذلك بعد أن قرر نظام قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي إنشاء “محور الفردوس”، حيث أقدم على هدم الجبانة التاريخية، بما فيها من مقابر تاريخية وآثار إسلامية تعود لنحو 5 قرون. غضب رواد التواصل لهدم "جبانة المماليك" ومقابرها وآثارها الإسلامية المماليك

وانتقد ناشطون مصريون، عمليات الهدم الجارية حاليًا لإنشاء محور الفردوس، قرب “مدينة نصر”، شرقي القاهرة، بدعوى تطوير المنطقة.

وعلقت الصحفية “شيماء منصور” ” بدء هدم مقابر ترجع للربع الأول من القرن العشرين في صلاح سالم لإنشاء محور الفردوس لتطوير المنطقة .

تعتبر صحراء المماليك تلك المساحة الشاسعة على امتداد جزء لا بأس به من طريق صلاح سالم منطقة مليئة بالأثار و التراث و الحرف التقليدية ، و دأب المؤرخين و الباحثين على ارتياد هذه المنطقة للبحث عن شخصيات شهيرة تركت بصماتها في مصر المعاصرة و كذلك دراسة النمط المعماري و تطوره عبر سنوات “.

بدء هدم مقابر ترجع للربع الأول من القرن العشرين في صلاح سالم لإنشاء محور الفردوس لتطوير المنطقة .تعتبر صحراء المماليك…

Publiée par ‎متاهات لـشيماء منصور‎ sur Dimanche 19 juillet 2020

وغردت “يمان عموري” “#مصر التي كانت مضرب المثل في #العمارة_الإسلامية، وكانت قِبلة أي باحث في هذا المجال للإطلاع على ثراء عمارها الإسلامي وتنوعه، يُمحى تاريخها -مع سبق والترصد- بأستيكة!”.

وقال “حسن عبدالرحمن” ” أكبر منطقة تاريخية إسلامية في #مصر.. غضب يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي إثر بدء الدولة هدم منطقة «#جبانة_المماليك» المعروفة بمقابر المماليك أو القرافة، بما فيها من مقابر تاريخية وآثار إسلامية تعود لنحو 5 قرون، وذلك لإنشاء «محور الفردوس»”.

وتمتد صحراء المماليك على جزء لا بأس به من طريق “صلاح سالم”، حيث تعتبر منطقة مليئة بالآثار والتراث والحرف التقليدية.

وقبل أيام، طالب البرلماني “هاني مرجان” الحكومة بتعويض جميع المضارين التعويض المناسب والفوري، خاصة أن هناك مضارين لديهم عقود ملكية منذ أكثر من 50 عاما.

وتنفذ الحكومة المصرية خطة تقول إن الهدف منها إزالة المناطق العشوائية وتطهيرها في عدة محافظات، من بينها العاصمة القاهرة.

غضب رواد التواصل لهدم "جبانة المماليك" ومقابرها وآثارها الإسلامية المماليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق