#أنا_مفوضتش يتصدر.. المصريون يرفضون قرار مجلس النواب بالتدخل في ليبيا

دشّن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، وسماً بعنوان ” #أنا_مفوضتش“؛ استجابةً لدعوة الإعلامي المعارض “معتز مطر”، للتأكيد على رفضهم التام لقرار مجلس النواب بتفويض قائد الانقلاب العسكري “عبد الفتاح السيسي” في إرسال قوات خارج الحدود بالاتجاه الغربي “ليبيا” بدعوى “الحفاظ على الأمن القومي”. 

وجاءت الدعوة التي أطلقها الإعلامي “معتز مطر”، في برنامجه الذي يُقدمه على فضائية “الشرق”، للرد على ما يزعمه الإعلام المصري المؤيد للنظام بأن جميع المصريين، البالغ عددهم في الداخل 100 مليون نسمة، يؤيدون التدخل العسكري المصري المباشر في ليبيا ضد “حكومة الوفاق” المُعترف بها دولياً.

وبثَّ “مطر” العديد من مقاطع الفيديو والرسائل الصوتية التي وصلت إليه في برنامجه من قِبل المصريين المعارضين لقرار الحرب في ليبيا.

وقال في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “الناس ترسل لنا رسائل وفيديوهات بلا حصر.. بيقولوا شيء واحد #أنا_مفوضتش”.

وتصدَّر وسم “انا مفوضتش” ضمن قائمة الأكثر تداولاً بقائمة الترند بموقع “تويتر” في مصر بأكثر من 21 ألف تغريدة حتى وقت كتابة هذه السطور.

وقال الإعلامي “محمد جمال هلال”: “كل مرة يطلع يقول تفويض ويهدر الدماء والأموال ويدمر البلد.. الله يلعن أبو تفويضك، نحن فوضنا أمرنا إلى الله في ظلمك وخيانتك وبطشك.. #أنا_مفوضتش”.

وسخرت “فاطمة”: “هو علشان اهبل تضحك عليه وتفهمه إن السد في ليبيا #أنا_مفوضتش”.

وغرّدت “أمنية”: “اثيوبيا بتهددني في نيل مصر، هايل وبعدين = لا مفيش قلت ابعت الجنود ليبيا #أنا_مفوضتش”.

وقال “محمود المصري”: “بص يا جماعه انا وجهه نظرى ان الى فوض يروح يحارب يعنى اعضاء مجلس الشعب هم واولادهم وهكذا الاعلاميين واولادهم يروحو يحاربهم #أنا_مفوضتش”.

وفيما يلي بعض من التغريدات على الوسم: 

وكان مجلس النواب في مصر (أغلبيته مؤيدة للنظام) قد أعلن، أول أمس الإثنين، أن أعضاءه قد وافقوا بالإجماع، خلال جلسة سرية، على إرسال القوات المسلحة في مهمات عسكرية خارج حدود البلاد، وهي خطوة تدعم تهديد “السيسي” بالتدخل في ليبيا.#أنا_مفوضتش يتصدر.. المصريون يرفضون قرار مجلس النواب بالتدخل في ليبيا #أنا_مفوضتش

وأشار بيان مجلس النواب، أن المجلس وعملاً بحكم المادة 152 من الدستور والمادة 130 من اللائحة الداخلية للمجلس، قد دعا إلى الانعقاد في جلسة سرية، بحضور 510 من الأعضاء، وذلك للنظر في الموافقة على إرسال عناصر من القوات المسلحة في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية.

ونصَّ البيان كذلك على أن “المجلس قد وافق بالإجماع، على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي ضد أعمال الميليشيات المسلحة والعناصر الإرهابية”.

وشارك في الجلسة التي تعد أولى الجلسات السرية لهذه الدورة من البرلمان، وزير شؤون المجالس النيابية المستشار “علاء فؤاد” واللواء “ممدوح شاهين” مساعد وزير الدفاع، فيما لم يحضر أحد من العاملين في المجلس الجلسة وفقاً للقانون.#أنا_مفوضتش يتصدر.. المصريون يرفضون قرار مجلس النواب بالتدخل في ليبيا #أنا_مفوضتش

جدير بالذكر أنه في 24 يوليو 2013، طالب “السيسي”، في خطاب له، المصريين بالنزول للشوارع، فيما سُمّي بـ “جمعة التفويض” 26 يوليو 2013 لمواجهة ما أسماه “الإرهاب المحتمل”.

وشهدت مصر بعدها العديد من المجازر والانتهاكات الحقوقية الواسعة داخل البلاد عقب هذا التفويض المزعوم.

وحقَّق الجيش الليبي، في الفترة الأخيرة، سلسلة انتصارات مكّنته من طرد مليشيات الجنرال الانقلابي “خليفة حفتر” من المنطقة الغربية، ويتأهب لتحرير مدينة “سرت” (450 كم شرق طرابلس).

وفي 20 يونيو الماضي، ألمح “السيسي” بدعمه لـ “حفتر”، في كلمة متلفزة أمام قادة وجنود بمنطقة متاخمة للحدود مع ليبيا، إلى إمكانية تنفيذ جيش بلاده “مهام عسكرية خارجية إذا تطلّب الأمر ذلك”، معتبراً أن أي “تدخل مباشر في ليبيا باتت تتوفر له الشرعية الدولية”.

وقال “السيسي” مخاطباً قوات الجيش: “تجاوز (مدينتي) سرت والجفرة (جنوب شرق طرابلس) خط أحمر”، وهي تصريحات رفضتها بشدة الحكومة الليبية وقادة عسكريون وسياسيون ليبيون.

للمزيد اقرأ أيضاً: 

قلق دولي من تفويض النواب للسيسي إرسال قوات وليبيا تعتبره تهديدا مباشرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق