قرار رئاسي بالإفراج الشرطي بمناسبة “23 يوليو” و”عيد الأضحى”

نشرت الجريدة الرسمية، اليوم الخميس 23 يوليو، قرار رئاسي يحمل الرقم 411 لسنة 2020 بالإفراج الشرطي عن بعض المحكوم عليهم بمناسبة الإحتفال بكلاً من ذكرى 23 يوليو وعيد الأضحى المبارك. 

ولم يشتمل قرار الإفراج الشرطي أية بيانات تفصيلية عن الخلفيات الخاصة للمقرر الإفراج عنهم، سواء جميعهم متهمون على خلفية قضايا جنائية أم سياسية.

للاطلاع على نص القرار المنشور بالجريدة الرسمية عبر الرابط التالي من هنا:قرار رئاسي بالإفراج الشرطي بمناسبة 23 يوليو وعيد الأضحى الإفراج الشرطي

وكان حقوقيون قد انتقدوا مسلك نظام الانقلاب بقيادة “عبد الفتاح السيسي” في الإفراج والاعتقال فيما يخص المعتقلين على خلفية سياسية.

وأكدوا أن ما يطلقه باليمين يحبس أضعافه بالشمال، وأن أعداد المفرج عنهم منذ بدء عمل اللجنة التي شكّلها النظام في أكتوبر 2017 لا يتجاوز الألف شاب، ويقابله اعتقال آلاف آخرين.

ويبلغ عدد السجناء السياسيين منذ 3 يوليو 2013، نحو 60 ألف معتقل، وفقاً لتقارير موثقة من منظمات حقوقية، بينما تنفي سلطات الانقلاب العسكري وجود أي معتقلين سياسيين، وأن السجناء على ذمة قضايا جنائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق