“أمازون” و”جوجل” تزيلان العديد من المنتجات العنصرية من متاجرهما

بعد أن نشرت “BBC” تحقيقاً موسعاً، بدأت “أمازون” و”جوجل” و”Wish” بإزالة العديد من المنتجات العنصرية التي تم العثور عليها في تلك المتاجر لمنع وصولها للزبائن. 

وتقول “BBC” أن العديد من المنتجات المرتبطة بمنظمات وجمعيات عنصرية مؤيدة لذوي البشرة البيضاء ظهرت على تلك المتاجر، تتضمن الأعلام والملبوسات التي تحمل رموزها. "أمازون" و"جوجل" تزيلان العديد من المنتجات العنصرية من متاجرهما أمازون

وأضافت أنه بعد تفاعل المستخدم مع إحدى تلك المنتجات، فإنها تقترح عليه منتجات مشابهة أخرى ما يسمح بوصوله لتشكيلة أوسع من المنتجات العنصرية التي تحمل خطاب كراهية ضد الغير.

وعبّرت كل من “أمازون” و”جوجل” ومتجر “Wish” أنهم أزالوا تلك المنتجات العنصرية وحظروها من الظهور في متاجرها ونتائج البحث، لكنها لم تكشف عن المزيد من التفاصيل حول منع ظهورها لاحقاً أيضاً.

وترتبط المنتجات التي تم حظرها بمنظمات مثل “KKK” و “boogaloo” التي عملت “فيس بوك” أيضاً على حظر صفحات وحسابات مرتبطة بها نظراً لعلاقتها بتهديدات بالقتل والعنف وصلت إلى أرض الواقع.

ودعا “Oren Segal” من رابطة مكافحة التشهير وهي منظمة مناهضة لخطاب الكراهية أن يتم تعليم الخوارزميات بأن تكون مسؤولة حتى لا تساهم في زيادة نشر الكراهية والعنصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق