7 سنوات انتهاكات وحبس انفرادي.. “عصام سلطان” يدفع ثمن رفضه للانقلاب

تمر اليوم الذكرى السابعة لاعتقال السياسي ونائب رئيس حزب “الوسط” والبرلماني السابق “عصام سلطان“، وسط معاناة في سجون الانقلاب، وتعنّت من السلطات بحقه، وملاحقته بالقضايا والأحكام المُسيّسة، ومنع الزيارة عنه، وحرمانه من العلاج والطعام والتريّض. 

المحامي “عصام سلطان” (56 عاماً) رجل القانون والثورة والبرلمان، وصاحب الشعبية الكبيرة في أوساط الثوريين والإسلاميين والشباب، له تاريخ من العمل العام والسياسي منذ كان رئيساً لاتحاد طلاب جامعة القاهرة عام 1985.

حيث شارك بحركة “كفاية” و”الجمعية الوطنية للتغيير”، في عهد “مبارك”، ومن مؤسسي حزب “الوسط”.

ويعدّ أحد رموز ثورة يناير 2011، وانتخب عضواً بمجلس الشعب عام 2012، وتم اعتقاله بعد الانقلاب العسكري في 29 يوليو 2013. 7 سنوات انتهاكات وحبس انفرادي.. "عصام سلطان" يدفع ثمن رفضه للانقلاب عصام سلطان

“سلطان” المحكوم بالمؤبد بقضية “فض اعتصام رابعة”، رغم اعتقاله قبل الفض بأسبوعين، أكد برسالة مسرّبة له منذ عام أنه “يتعرّض لأبشع أنواع التعذيب الجسدي والمعنوي، عبر محاكمات صورية هزلية، فاقدة لأدنى الضمانات الدستورية والدولية، بدءاً من منع الطعام والشراب والدواء والملابس والشمس والهواء عنهم، ونهاية بمنع أهله من زيارته منذ أكثر من عام، وهي الإجراءات التي زادت قسوتها بعد رفضه لمساومة إدارة السجن له، بالتوقيع على وثيقة يعلن فيها تأييده لرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي”.

وعلّق المحامي “أحمد أبو العلا” عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “اليوم بالتمام والكمال يكمل أستاذي الأستاذ عصام سلطان ٧ سنوات كاملة حبساً انفرادياً أخذت من عمره وصحته ظلماً وزورًا وبهتاناً !! ممنوع عنه زيارة الأسرة منذ ٣ سنوات تقريباً وممنوع زيارة المحامين منذ ٤ سنوات، انقطعت فيها أخباره وافتقدنا رؤية ابتسامته رغم حصولنا على حكم قضائي نهائي بات بالأحقية في الزيارة، إلا أنه لا يُنفذ!! فهل يا سيدي فرجٌ قريبُ .. #الحرية_لعصام_سلطان”.

اليوم بالتمام والكمال يكمل أستاذي الأستاذ عصام سلطان ٧ سنوات كاملة حبساً انفرادياً أخذت من عمره وصحته ظلماً وزورًا…

Publiée par Ahmed Abo Elela Mady sur Mercredi 29 juillet 2020

وغرّد “أدهم غرباوي”: “انهارده كمل عصام سلطان ٧ سنين كاملة حبس انفرادي أتاخدت من عمره وصحته ظلماً وزورًا، ممنوع عنه زيارة الأسرة من ٣ سنين، وممنوع زيارة المحامين من ٤ سنين، انقطعت فيها أخباره وافتقدنا رؤية ابتسامته، رغم الحصول على حكم قضائي نهائي بالاحقية في الزيارة، إلا أنه مبيتنفذش #الحرية_لعصام_سلطان”.

وقال “صلاح”: “7 سنوات في سجون السيسي. الحرية لكل من قال لا للأنظمة القمعية!”.

7 سنوات في سجون السيسي. الحرية لكل من قال لا للأنظمة القمعية!

Publiée par Salah Rezig sur Mercredi 29 juillet 2020

وأضاف “سيد الجندي”: “حتي ولو كنت ع الباطل والله أعلم الباطل من الحق الا اني احترمك واحترم صمودك ع رايك عصام سلطان بطل”.

حتي ولو كنت ع الباطل والله أعلم الباطل من الحق الا اني احترمك واحترم صمودك ع رايك عصام سلطان بطل

Publiée par Sayed ELgendy sur Mercredi 29 juillet 2020

وأردف “محمد عبد الرحمن”: “اللهم صبره وأنزل السكينه على قلبه وجازيه فى الدنيا والآخرة”.

اللهم صبرة وأنزل السكينه على قلبه وجازيه فى الدنيا والآخرة

Publiée par ‎محمد عبد الرحمن.‎ sur Mercredi 29 juillet 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق