150 لـ 250 مليون دولار غرامة منتظرة ضد “تويتر” لإساءة استخدام البيانات

بدأت هيئة التجارة الفيدرالية الأمريكية التحقيق مع شركة “تويتر” منذ أكتوبر الماضي؛ بسبب إساءة استخدام البيانات دون إذن أصحابها، ويبدو أن التحقيق يقترب من النهاية مع إمكانية تغريم شبكة التواصل الاجتماعي قيمةً ماليةً بين 150 إلى 250 مليون دولار أمريكي مع إسدال الستار على التحقيق بالكامل، وذلك وفقًا لمعلومات ملف القضية.

وكانت هيئة التجارة الفيدرالية الأمريكية قد فتحت تحقيقًا مع “تويتر” بسبب استخدام عناوين البريد الإلكتروني وأرقام هواتف المستخدمين لاستهدافهم بالإعلانات.

وتطلب “تويتر” دائمًا من المستخدمين تزويدها بعناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف لإبقاء الحسابات آمنة، لكنها استغلّت تلك البيانات لأغراض أخرى.150 لـ 250 مليون دولار غرامة منتظرة ضد "تويتر" لإساءة استخدام البيانات

ويُعدّ استخدام البيانات الخاصة بالمسجّلين في الشبكة الاجتماعية بدون إذنهم انتهاكاً واضحاً لحماية المستهلك، لا سيما عندما تقوم بطلب المعلومات لأغراض محددة ومن ثَمَّ تستخدمها لأغراض أخرى بهدف تحقيق الدخل من خلال استهداف المستخدمين بالإعلانات أو أي طريقة أخرى.

يُشار بأن “تويتر” نفسها تحدّثت العام الماضي عن استخدام بيانات المستخدمين بطريقة خاطئة لمساعدة المُعلنين على استهداف الجمهور بالإعلانات.

وتعتبر خطوة الشركة بمثابة مخالفة واضحة للاتفاق الذي وقّعته مع هيئة التجارة الفيدرالية عام 2011 لحماية المستخدمين والحفاظ على بياناتهم.

وتأتي هذه الغرامة على “تويتر” بعد نحو سنة من تغريم “فيس بوك” 5 مليارات دولار أمريكي؛ بسبب إساءة استخدام بيانات المستخدمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق