نال احترام الجميع.. القوى السياسية والنشطاء ينعون “عصام العريان”

علّقت قوى سياسية مختلفة وصحفيون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي على وفاة القيادي بجماعة “الإخوان المسلمين” الدكتور “عصام العريان“، بعد منعه من الزيارات نحو ستة أشهر بسجن “العقرب” سيئ السمعة. 

وقالت حركة “شباب 6 أبريل” على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “وفاة الدكتور ‎#عصام_العريان في محبسه خالص التعازي لاسرته ومحبيه”.

وعلّقت حركة “الاشتراكيون الثوريون” عبر حسابها على “فيس بوك”: “عصام العريان وفاة جديدة في سجون الموت استمرارًا لحصد الأرواح في سجون الموت، توفى اليوم الدكتور عصام العريان في سجن العقرب”.

وأضافت “مهما قدَّمت البيانات الرسمية من تفسيراتٍ للموت كما حاولت في الحالات لسابقة، فإن سبب الوفاة المؤكد والواضح للجميع هي تلك السجون التي صُمِّمَت للإعدام البطيء خارج نطاق أي شكل من أشكال العدالة”. نال احترام الجميع.. القوى السياسية والنشطاء ينعون "عصام العريان"

وقالت “الاشتراكيون الثوريون”: “عصام العريان، الذي لم يتلقَّ أيَّ علاج لمرضه بالتهاب الكبد الوبائي، والذي مُنِعَت عنه الزيارة منذ عام 2013، هو مثل غيره من عشرات الآلاف من السجناء من كافة الاتجاهات السياسية، حيث المعاناة لسنواتٍ من ظروف السجن القاسية، ومؤخرًا منع الزيارات بحجة وباء كورونا، علاوة على تدهور صحة كبار السن الذي لا يمكن تفاديه في تلك الظروف التي ينكِّل بها النظام بالمعتقلين، لتصبح الوفاة بعدها تحصيل حاصل”.

وأوضحت “وفاة عصام العريان ليست الأولى ولن تكون الأخيرة في سجون الموت التي تحوَّلت إلى صناديق سوداء تبتلع من يقذفهم النظام إليها لتلفظهم جثثًا هامدة بعد حين”.

وطالبت “بالحرية للجميع وإطلاق سراح كافة سجناء الرأي، وكل المحبوسين احتياطيًا، وكل كبار السن وذوي الأمراض المزمنة، وفتح السجون للتفتيش من قبل مؤسسات مدنية والتحقيق الجاد في كل وفيات السجناء”.

عصام العريان وفاة جديدة في سجون الموتاستمرارًا لحصد الأرواح في سجون الموت، توفى اليوم الدكتور عصام العريان في سجن…

Publiée par ‎الاشتراكيون الثوريون‎ sur Jeudi 13 août 2020

وقال الداعية “فاضل سليمان” عبر حسابه: ‏”في ذكرى ‎#مذبحة_رابعة يترجل مزيد من الشهداء، اللهم اتخذ عبدك عصام العريان عندك في الشهداء، المزيد من الشهداء = المزيد من اللعنات على كل من قتل وأمر ورضي وأيد”.

وقال الحقوقي “جمال عيد”: “‏الله يرحمه، تعارفنا، تواصلنا، اختلفنا، تمسكنا بالاحترام المتبادل. الدكتور عصام العريان في ذمة الله. وافر العزاء لاسرته ولمحبيه”.

وقال المحامي والمحلل السياسي “نجاد البرعي”: “‏انباء عن وفاه الدكتور عصام العريان في محبسه. هذا الرجل كان صديقي. اختلفت معه واتفقت. اشهد له بالاستقامه والشجاعه. وادعوا الله ان يبدله دار خير من داره واهل خير من اهله. وان يجمعنا واياه علي خير “اخوانا علي سرر متقابلين”. وقد نزع الله من صدورنا الغل ..انا لله وانا اليه راجعون”.

وأكد الصحفي والإعلامي “مصطفى عاشور”: ‏”يتوالى القتل الممنهج داخل سجون المجرم السيسي فقد توفي اليوم الدكتور عصام العريان داخل سجون عبد الفتاح السيسي الذي يمنع الدواء والعلاج والزيارات عن المعتقلين ولا تتوفر لهم أدنى مستويات الحقوق القضائية للدفاع عن أنفسهم امام قاضيهم الطبيعي. خطة ممنهجة لقتل كل من رفض الخاين المجرم”.

وأضاف الإعلامي “حسام يحيى”: “‏مقطع سابق يحكي فيه د. عصام العريان عن تعذيبه داخل السجن وحرمانه من أدوات النظافة والمتعلقات الشخصية فضلًا عن الطعام. قتلوه بالإهمال كما قتلوا غيره، ومستمرون في مخطط قتل المعارضين داخل السجون بالحرمان من الأدوية، والإهمال. نظام حقير ومن يؤيده أحقر منه”.

وأوضح المحامي الدولي “محمود رفعت”: “‏موت السجناء بسبب منع الرعاية الطبية عنهم وأوضاع احتجازهم في القانون الدولي يعد جريمة اعدام خارج القانون تشتمل التعذيب وهي جريمة لا تسقط بالتقادم ويمكن تحريكها أمام محاكم دول أخرى ويكون مسؤول عنها جنائيا وبشكل مباشر رأس النظام ووزير الداخلية وكل كادر السجن”.

وقالت الناشطة “منى سيف”: “‏ربنا يرحم عصام العريان ويصبر عائلته وكل حبايبه، مستوى ظلم وقسوة فوق الخيال. اللي بيحكمونا قرروا ان السجون تبقى مقابر فعلا، والمعتقلين يموتوا بالاهمال والتنكيل موت بطئ، واحنا عاجزين بشكل مرعب”.

وقال المحلل السياسي “ياسر الزعاترة”: “‏عصام العريان ينتقل إلى جوار ربه. كل البشر يموتون، لكن شتان بين من يموتون وهم يطلبون الحق، ومن يقضون وهم يطلبون الباطل. أيها الرجل الرائع: “إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق