الاحتلال يشن حملة اعتقالات في الضفة والقدس بينهم والدة شهيد وشقيقاه

شنّت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، الليلة الماضية وفجر اليوم، حملة اعتقالات في القدس المحتلة والضفة الغربية، طالت عدداً من المواطنين، بينهم والدة وشقيقا الفلسطيني الذي قتلته قوات الاحتلال أمس في القدس. 

ففي القدس المحتلة؛ اعتقلت قوات الاحتلال، على حاجز “الكونتينر”، والدة “أشرف حسن عطا الله هلسة” (30 عاماً) من بلدة “السواحرة الشرقية”، والذي قتله الاحتلال مساء أمس الإثنين على أحد أبواب المسجد الأقصى.

واعتقلت قوات الاحتلال أيضاً شقيقي “هلسة”، وذلك أثناء تواجدهما مع والدتهم على حاجز “الكونتينر”.

وأطلقت قوات الاحتلال النار صوب الشاب “أشرف هلسة”، قرب “باب حطة” في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، بعد طعنه جنديًا “إسرائيليًا”، وتُرك ينزف حتى لفظ أنفاسه الأخيرة. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في الضفة والقدس بينهم والدة شهيد وشقيقاه

واعتقلت قوة للاحتلال الشابين الشقيقين “طارق” و”عاطف أبو سبيتان” من محيط المسجد الأقصى.

وفي “نابلس”، اعتقل جنود الاحتلال الشاب “تميم عمران” من منزله في قرية “بورين” جنوبي “نابلس”، بعد تحطيم مدخل المنزل ومحتوياته والعبث به.

وشدّدت سلطات الاحتلال على حاجز “حوارة” في إجراءات تفتيش السيارات الداخلة والخارجة من مدينة “نابلس”.

وفي “قلقيلية”، اعتقلت قوات الاحتلال “الإسرائيلي” الشاب “عبد الرؤوف تيسير ياسين” (20 عاماً)، أثناء عبوره حاجز عسكري طيار قرب قرية “النبي إلياس”، شرق “قلقيلية”.

وفي “بيت لحم”، اعتقلت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، الشابين “أحمد جلال درويش” (19 عاماً) من مخيم عايدة، و”أيسر نواف القيسي” (19 عاماً)، من مخيم العزة، شمالي “بيت لحم”، وذلك بعد دهم منزلي ذويهما وتفتيشهما.

وفي “جنين”، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين “قصي محمد عبد الله طالب” (17 عاماً)، و”محمد عدنان جرادات” (22 عاماً)، عقب دهم منزلي ذويهما، وتفتيشهما، في قرية “زبوبا” غرب المدينة.

وتواصل قوات الاحتلال بشكل يومي حملات المداهمة والاعتقالات، والتي تتركّز في الليل، ويتخلّلها عمليات دهم وتفتيش وتخريب في منازل المواطنين وإرهاب الأطفال والنساء والسكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق