الحياة الخفية للأشجار.. كيف تتحدث إلى بعضها؟

يملك “بيتر فوليبن” الحراجي الألماني (مسؤول الغابات) فهمًا نادرًا عن الحياة الداخلية للأشجار، وهو قادر على شرحها بلغة شاعرية سهلة الفهم.

كرس “فوليبن” حياته لدراسة الأشجار ورعايتها، وهو يدير غابة قريبة من منزله في قرية هومل بمعاملة محمية طبيعية.

أصبح “بيتر” كاتبًا شهيرًا بفضل كتابه (الحياة الخفية للأشجار: بماذا تشعر؟ وكيف تتواصل مع بعضها؟) الذي كتبه بفضل إصرار زوجته، وبيع أكثر من 800 ألف نسخة من الكتاب في “ألمانيا”، ووصل إلى قائمة أفضل الكتب مبيعًا في 11 دولة منها “الولايات المتحدة” و”كندا”.

لقد حدث تغير ثوري في الفهم العلمي للأشجار و”بيتر” هو أول كاتب نقل الدهشة إلى الجمهور العام.الحياة الخفية للأشجار.. كيف تتحدث إلى بعضها؟

فآخر الدراسات العلمية التي أجريت في جامعات عريقة في “ألمانيا”، والعالم تؤكد ما شك به “بيتر” منذ أمد بعيد، الأشجار كائنات متنبّهة واجتماعية ومعقدة –وربما ذكية- أكثر مما كنا نتوقع بكثير.

يشير “بيتر” إلى شجرتين متقاربتين تبدوان حذرتين من ألا يعتدي أي منهما على مساحة الأخرى، ويقول: «إن هاتين الشجرتين تراعيان بعضهما كثيرًا، فهما صديقتان قديمتان وجذورهما مترابطة ترابطًا وثيقًا، وفي حالات كهذه عندما تموت إحدى الشجرتين تموت الأخرى بعدها بفترة قصيرة، إذ تعتمد كل منهما على الأخرى».

منذ نظرية “داروين” عن التطور كان فهمنا عن الأشجار محدودًا، فنحن نعتقد أنها كائنات منعزلة تتنافس على الماء والغذاء وضوء الشمس، وأن الأشجار القوية تلقي بظلالها على الضعيفة وتمتصها حتى جفافها.

ومجال صناعة الخشب بالتحديد يرى الغابات مصانع للخشب وساحة معركة يكون البقاء فيها للأكثر تكيفًا.

لكن توجد الآن الكثير من الدلائل العلمية التي تفنّد هذه الفكرة، بل تظهر الأشجار من النوع نفسه كائنات جماعية متعايشة قد تؤلف أحيانًا تحالفات مع أشجار من أنواع أخرى.

لقد تطورت أشجار الغابات لتبني علاقات تعاونية معتمدة على بعضها، يحافظ عليها التواصل والذكاء الجمعي المشابه لمستعمرات الحشرات.

قد يظن بعض الناس أن التواصل يحدث بين الأشجار عند قممها العالية ولكن التواصل الحقيقي يحدث تحت الأرض عند الجذور، يقول “بيتر”: «يسميها بعض العلماء الشبكة الخشبية العنكبوتية، فكل الأشجار في هذه الغابة -وفي كل غابة لم تتضرر كثيرًا- مرتبطة بشبكة فطرية تحت الأرض، وهي تتشارك الماء والغذاء عبر هذه الشبكات وتستخدمها للتواصل أيضًا، فهي ترسل إشارات خطر تتعلق بالجفاف والمرض. فعند تعرضها لهجوم الحشرات مثلًا، تبدل الأشجار سلوكها عند تلقيها هذه الإشارات».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق