الشبكة العربية: خمسة عشر احتجاجاً خلال النصف الثاني من أغسطس

وثق مرصد “الحركات الاجتماعية” التابع للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، خمسة عشر احتجاجاً خلال المدة الزمنية من 15 أغسطس حتى 30 اغسطس 2020، من بينهم ثمانية احتجاجات عمالية ومهنية، وثلاث احتجاجات اجتماعية.

وأوضح البيان أن من طرق اﻻحتجاج التي تصدرت التقرير حالات الانتحار و الوقفات الاحتجاجية عن العمل قائمة طرق الاحتجاج خلال هذه الفترة، وجاء عدد حالات الانتحار بسبب سوء الأوضاع الإقتصادية، ثلاث حالات، فقد انتحر مزارع لمروره بضائقة مالية في “بني مزارفي” محافظة “المنيا”، يوم 26 اغسطس، لمروره بضائقة مالية.

وأضاف المرصد وجود حالة ثانية، لشاب شنق نفسه في “المرج” بسبب 5600 جنيه بمحافظة “القاهرة”، يوم 21 أغسطس وختاماً الحالة الثالثة كانت لصاحب محل سجاد شنق نفسه بسبب ضائقة مالية يوم 16 أغسطس بمركز “بسيون” بمحافظة “الغربية”.

كما سجلت هذه الفترة أيضا ثلاث حالات إضراب عن العمل، بينما جاء كل من الاعتصام، والتجمهر، في الترتيب الثاني لطرق الانتحار خلال نفس الفترة بواقع حالتين لكل منهما، وفي النهاية جاء الوقفة الاحتجاجية بعدد حالة واحدة خلال هذه الفترة.

وقال البيان: “أن أمثلة هذه الاحتجاجات، شهدت شركة “T.C” للملابس بمدينة العبور، يوم 16 أغسطس، تجمهراً لـ5 آلاف عامل بالشركة، معلنين دخلوهم في إضراب عن العمل، احتجاجاً على خصم إجازة العيد من رواتبهم، وزيادة عدد ساعات العمل، مطالبين بعودة مواعيد العمل القديمة”. الشبكة العربية: خمسة عشر احتجاجاً خلال النصف الثاني من أغسطس

كما شهد أيضاً دخول الطاقم التمريض بمستشفى “أسوان” الجامعي يوم 25 أغسطس ، و نظم عمال “سماد طلخا” وقفة احتجاجية رفضاً لتصفيع المصنع يوم 16 أغسطس.

وفي نفس الاتجاه، اعتصم عمال “الشركة العربية للكابلات الكهربائية” يوم 26 أغسطس بمقر الشركة بمنطقة “الأميرية” بمحافظة “القاهرة” لخصم 300 جنيه من رواتبهم.

كما أعلنت مديرية أمن “القليوبية” إلقاء القبض على 15 شخصاً في “الخانكة”، بتهمة رشق قوات الأمن بالحجارة أثناء حملة إزالة منازلهم.

وأوضح أيضاً أن توزيع اﻻحتجاجات على محافظات الجمهورية، حيث تزعت في العديد من المحافظات المصرية وشهدت محافظة “القاهرة” خمس حالات احتجاج، فيما شهدت محافظات (أسوان – الأسكندرية- الغربية ) حالتي احتجاج لكل محافظة و شهدت أيضاً محافظات ( الشرقية – الدقهلية – القليوبية – المنوفية – المنيا ) احتجاجاً واحداً لكل محافظة.

ومن حيث القطاعات المحتجة، تركزت الاحتجاجات هذه الفترة قطاعات (الصحة ، الصناعات الكيماوية، والصناعات المعدنية والهندسية) بواقع احتجاج واحد لكل قطاع.

ظهور قطاعات احتجاجية جديدة مثل قطاع ( المحليات – الاسكان ) ويعود السبب الى تشريع قانون التصالح الجديد.

لقراءة التقرير بالتفصيل من المصدر عبر الرابط التالي من هنا:

مرصد الاحتجاجات الاجتماعية والعمالية 15 احتجاج في الفترة من : من 15 أغسطس حتى  30 أغسطس 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق