د. جمال نصار يكتب: انتفاضة "السودان" و"الجزائر" وعودة الروح للشعوب العربية انتفاضة “السودان” و”الجزائر” وعودة الروح للشعوب العربية
قبل أسبوع واحدلا توجد تعليقات
الأنظمة العربية في مجملها تسعى بكل السُبل منذ سنوات لتكبيل المواطن، وتقييده، بل وصل الأمر بهم إلى أنهم جعلوا الشعوب تعتاد على بيئة الاستبداد والقمع، ووُلدت أجيال
نعم مصر تستطيع! نعم مصر تستطيع!
قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
نعم مصر تستطيع!.. كانوا يعرفون أنهم يغامرون، ومع ذلك خرجوا يهتفون بسقوط حكم العسكر.. وكان يعرف أنه حتماً سيُعتقل، ومع ذلك وقف في ميدان التحرير وحده يرفع لافتة بسقوط
العيال الـ"إكس إخوان" العيال الـ”إكس إخوان”
قبل 4 أسابيعلا توجد تعليقات
تربى داخل الجماعة منغلقاً على نفسه، مطيعا لقياداته، لا يخالف قرار مجلس شورى الجماعة، ولا يخرج عن الإجماع، يحمل الكثير من الشكوك تجاه الأخرين بحكم التنشئة في بيئة
عند الفجر.. وكأنهم في "رابعة" عند الفجر.. وكأنهم في “رابعة”
قبل 4 أسابيعلا توجد تعليقات
تمامًا، عند الفجر، وقبل أن يكشف النهار عن أول خيوطه، شَنقوا تسعًا، وأضافوهم إلى آلاف آخرين، قتلوهم في التوقيت ذاته (عند الفجر) في ميدان "رابعة العدوية". لا أظن أننا
إرهاب دولة.. إرهاب دولة..
قبل 4 أسابيعلا توجد تعليقات
إرهاب دولة.. حينما يتعلق الأمر بالمس بمقدس "حياة الإنسان " فلا مجال للصمت، واعتبار ذلك شأناً داخلياً...!!! بل هو قضية إنسانية كبرى تشمل العالمين. لأن النفس البشرية
عند الفجر.. وكأنهم في "رابعة" “أحمد وهدان” وإخوانه الشهداء بين ظلم القريب والبعيد!!
قبل 4 أسابيعلا توجد تعليقات
نفذت سلطات الانقلاب العسكري في مصر حكم الإعدام فجر الأربعاء 20 فبراير 2019م، في تسعة من خيرة شباب مصر، "أحمد وهدان" وإخوانه الثمانية، وكلهم ممن جمعوا بين المؤهل العلمي
دعوات لفعاليات ووقفات فى الخارج لوقف عقوبة الاعدام داخل مصر  في وداع “الشهداء”
قبل 4 أسابيعلا توجد تعليقات
ثلاث كلمات تقال اليوم، ترحما على من قتلوا، نحسبهم من "الشهداء"، ونسأل الله أن يتقبلهم. 1 - في البداية وقبل التذكير بجرائم النظام الحالي وإجرامه, لا بد أن نتذكر ولا
الخلاف "السعودي" - "المغربي".. لماذا؟! الخلاف “السعودي” – “المغربي”.. لماذا؟!
قبل شهر واحدلا توجد تعليقات
يبدو أن رباعي حصار قطر (السعودية- الإمارات- مصر- البحرين) يوجه سهامه منذ فترة صوب المملكة المغربية! والسبب يكمن في رغبة المملكة المغربية في الحفاظ على استقلالية
كيف تخوزق التعديلات الدستورية الدولة عسكرياً؟.. القضية "108" نموذجاً دستور “السيسي”: لا معركة.. لا ميدان
قبل شهر واحدلا توجد تعليقات
مبكرًا جدًا، بدأ العزف على أوتار المشاركة في استفتاءٍ ينظمه ويديره "عبد الفتاح السيسي" على تفصيل دستورٍ على مقاس "عبد الفتاح السيسي"، تحت حراسة جيش "عبد الفتاح
"الثورة" التي مكنت "الجيش" من الحكم! “الثورة” التي مكنت “الجيش” من الحكم!
قبل شهرينلا توجد تعليقات
في ذكرى "الثورة" المجيدة، أود القول، إنه ليس صحيحاً البتة أن الجيش كان يحكم "مصر" قبل الثورة، والصحيح أن الثورة هي من مكنت  "الجيش" من الحكم بعد سنوات طويلة من العزلة!

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم