مقتل 31 وإصابة 35 في تفجير انتحاري بباكستان.. و"داعش" تتبناه مقتل 31 وإصابة 35 في تفجير انتحاري بباكستان.. و”داعش” تتبناه
قبل 3 أسابيعلا توجد تعليقات
أفادت وسائل إعلام باكستانية، بمقتل 31 شخصًا وإصابة 35 آخرين؛ جراء هجوم انتحاري قرب مركز اقتراع في مدينة "كويتا" بجنوب غرب باكستان، اليوم الأربعاء، وذلك أثناء إدلاء
بعد هجوم أوقع 128 قتيلاً.. حداد عام في "بلوشستان" لمدة يومين بعد هجوم أوقع 128 قتيلاً.. حداد عام في “بلوشستان” لمدة يومين
قبل شهر واحدلا توجد تعليقات
شهدت باكستان موجة تفجيرات متتالية طالت عشرات القتلى ومئات الجرحى في أعنف موجة قتل تشهدها البلاد منذ عامين، تزامناً مع اقتراب الاستحقاق الانتخابي البرلماني في 25
بالصور| تهاني رسمية لأردوغان بفوزه، والشعب التركي يحتفل بالصور| تهاني رسمية لأردوغان بفوزه، والشعب التركي يحتفل
قبل شهرينلا توجد تعليقات
وسط ترقب واهتمام كبير خارجي نجحت تركيا اليوم، فى اختبار الانتخابات الرئاسية والتشريعية المبكرة، وانتقلت نحو نظام جديد في الحكم يقوم على النظام الرئاسي ، بعد فوز
لماذا تابعت جماهير الأمة انتخابات تركيا باهتمام؟ الانتهاء من عملية الاقتراع وبدء فرز الأصوات بالانتخابات التركية
قبل شهرينلا توجد تعليقات
أعلنت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا انتهاء عملية الاقتراع في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي شهدتها البلاد اليوم، حيث تتجه أنظار الأتراك والعالم كله إلى
مرشحو رئاسة وقادة أتراك يدلون بأصواتهم و"أردوغان":نسبة المشاركة "جيدة" مرشحو رئاسة وقادة أتراك يدلون بأصواتهم و”أردوغان”:نسبة المشاركة “جيدة”
قبل شهرينلا توجد تعليقات
لم يكن عموم الأتراك وحدهم مَن اتجه منذ ساعات صباح اليوم الأحد نحو صناديق الاقتراع، بل القادة الذين يصوتون لهم أيضاً في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة. 
هل يخسر "أردوغان" الحكم.. تقارير دولية تجيب هل يخسر “أردوغان” الحكم.. تقارير دولية تجيب
قبل شهرينلا توجد تعليقات
ترى صحيفة الفاينشيال تايمز أن الانتخابات التي دعا اليها الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" الأحد لتعزيز قبضته على السلطة في البلاد ستكون خطوة لانتزاع الحكم منه، حسبما
من بينها مصر.. أتراك الخارج يصوتون في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية من بينها مصر.. أتراك الخارج يصوتون في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية
قبل شهرينلا توجد تعليقات
يواصل الناخبون الأتراك في دول عربية وأروبية الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة التي تستمر حتى 19 يونيو الجاري، وينتظر أن يشارك فيها أكثر
وثيقة مخابراتية تكشف تدخل "الأسد" في انتخابات "تركيا" مع بدء تصويت الخارج بانتخابات تركيا.. تعرف على خريطة المرشحين والأحزاب
قبل شهرينلا توجد تعليقات
انطلقت، صباح اليوم الخميس، عملية التصويت في الانتخابات البرلمانية والرئاسية التركية، للأتراك المقيمين في الخارج؛ لتحديد رئيسهم المقبل، والذي سيحكم تركيا على
مستقبل الجاليات العربية في "تركيا" بعد الانتخابات مستقبل الجاليات العربية في “تركيا” بعد الانتخابات
قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
مستقبل الجاليات العربية في تركيا بعد الانتخابات.. في أحد مؤتمراتها الجماهيرية في مدينة مرسين، قالت رئيسة الحزب الجيد، ميرال أكشنار، إن المدينة تستضيف 200 ألف لاجئ
نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، تقريراً حول الصراع الدولي في العراق من خلال الانتخابات البرلمانية العراقية التي بدأت، اليوم السبت، مشيرةً إلى مطامع كل من الولايات المتحدة وإيران؛ للسيطرة على بلاد الرافدين.  وخلال تقريرها الذي نشرته اليوم، عرضت الصحيفة الأمريكية، قطبي الصراع في الانتخابات البرلمانية العراقية والدول الداعمه لهما، مؤكدةً أن السياسيين والمحللين العراقيين ينظرون إلى الانتخابات على أنها منافسة بين الولايات المتحدة وإيران.  وأوضحت "واشنطن بوست" أنَّ "هادي العامري" - رئيس إحدى المجموعات شبه العسكرية في العراق، والمرشح في الانتخابات العراقية - قاتل، وميليشياته لتوسيع النفوذ الإيراني في العراق، ولكنه أيضًا يمثّل وائتلافه الانتخابي، الذي يطلق عليه "الفتح"، التحدّي الرئيسي الذي يواجه رئيس الوزراء "حيدر العبادي".  وأشار التقرير إلى قرب "العبادي" من المسؤولين الأمريكيين؛ نظراً لمحاولته المستمرة لإيجاد مسار بين المصالح الأمريكية والإيرانية، واعتماده على القوة الجوية الأمريكية، والقوات البرية ومن بينها الميليشيات التي قادها "العامري" ودرّبها فيلق "الحرس الثوري" الإسلامي الإيراني، وذلك خلال معركة العام الماضي؛ للإطاحة بـ "الدولة الإسلامية" من الأراضي العراقية.  وتساءلت الصحيفة، قائلةً: "كيف سيكون للاعبين المتنافسين في صناديق الاقتراع تأثير واسع على تعامل البلد مع حلفائه الرئيسيين، إيران والولايات المتحدة، خاصة مع تصاعد التوتر بين القوتين؟".  واستشهدت "واشنطن بوست" بتصريحات المحلل السياسي العراقي "غالب الشهبندر"، الذي أكد " أن إيران سوف تقاتل بشراسة؛ للسيطرة على كل شيء في العراق".  كما أشار "الشهبندر" إلى إعلان "العامري" وآخرين في ائتلافه صلاتهم القوية مع إيران، لكنهم خلعوا ملابسهم العسكرية وارتدوا بدلات رجال الأعمال، واعتمدوا خطاب "العبادي" الوسطي بعراق قوي وموحد لا ينحاز لأي طرف في صراعات إقليمية.  وأردف المحل العراقي قائلاً: "الميليشيات التي شاركت في الحرب ضد داعش، حاليًا لديها وضع قانوني، ويبدو أنها تحت قيادة رئيس الوزراء، حيث يجلس ممثل عن الميليشيات في مجلس الأمن القومي العراقي، ولا يخضع لسلطة وزارة الدفاع أو الداخلية، على عكس سياسة عبادي المعلنة بعدم التدخل في النزاعات الإقليمية، أرسلت بعض الميليشيات مقاتلين إلى سوريا بجانب القوات الإيرانية والسورية لدعم الرئيس بشار الأسد".  وعن هوية الحكومة العراقية القادمة، تطرَّقت "واشنطن بوست" إلى أنَّ الانتخابات جزء من اختبار شهية العراقيين لحكومة ذات طابع عسكري ثابت على شخصية مدنية، مؤكدةً على أن شعبية "العامري" تُضعف في الواقع نفوذ إيران في العراق؛ لأن التصويت الشيعي هذا العام سوف يكون بين "العبادي" و"العامري" ورئيس الوزراء السابق "نوري المالكي"، وهذا يخالف رغبات إيران التي تسعى للحصول على أغلبية شيعية قوية وموحدة لإدارة البلاد.  وبدأت اليوم السبت، عملية التصويت على الانتخابات البرلمانية العراقية في ظل توتر إقليمي، إذ إن العراق يعتبر نقطة تلاقٍ بين عدوين تاريخيين، إيران والولايات المتحدة. فلطهران تأثير سياسي كبير على الأحزاب الشيعية في العراق وبعض المكونات التابعة لطوائف أخرى، فيما لعبت واشنطن دوراً رئيساً وحاسماً في «الانتصار» على تنظيم "داعش".  وفتحت مراكز الاقتراع البالغ عددها 8959، أبوابها عند الساعة 7 صباحاً، وأغلقت عند الساعة 18.  وتتم عملية التصويت بحسب قانون نسبي على أساس قوائم مغلقة ومفتوحة، وتوزّع الأصوات على المرشحين ضمن 87 لائحة في 18 محافظة وفقاً لتسلسلهم داخل كل قائمة، لنيل 329 مقعداً برلمانياً.  وينتظر أن تعلن النتائج الأولية للانتخابات خلال ثلاثة أيام من عملية التصويت. ورغم ذلك، فإن الانقسام الشيعي لن يغير في موازين القوى بين الطوائف في إطار نظام سياسي وضع بحيث لا يتمكّن أي تشكيل سياسي من أن يكون في موقع المهيمن؛ لتجنُّب العودة إلى الدكتاتورية.  وتتنافس خمس لوائح شيعية على الأقل، بينها تلك التي يتزعمها رئيس الوزراء الحالي "حيدر العبادي"، وسلفه "نوري المالكي" الذي لم يتقبل فكرة إزاحته في العام 2014، إلى جانب "هادي العامري" أحد أبرز قادة فصائل الحشد الشعبي التي لعبت دوراً حاسماً في دعم القوات الأمنية خلال معاركها ضد تنظيم "داعش".  وتجرى الانتخابات الثالثة منذ الغزو الأميركي للعراق وسقوط النظام قبل 15 عاماً، للمرة الأولى من دون تهديد الجهاديين الذي ضعف كثيراً. العراقيون يشاركون بانتخابات البرلمان.. و”العبادي”: ستحدد مستقبل البلاد
قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
توجّه العراقيون، صباح اليوم السبت، إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم في مجلس النواب، الذي ينتخب بدوره رئيسي الوزراء والجمهورية.  وهي أول
Page 1 of 212

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم