انتحار واعتداءات جنسية ونفسية..هل أصبحت المدارس "فخاً" لاصطياد الطلاب؟ انتحار واعتداءات جنسية ونفسية..هل أصبحت المدارس “فخاً” لاصطياد الطلاب؟
قبل 8 أشهرلا توجد تعليقات
تصاعدت حدة الاعتداءات ضد طلاب المدارس في مصر بمختلف الأعمار، والتي بلغت حدتها بتعليم الأطفال الشذوذ الجنسي داخل أروقتها، بعد أن كانت مصدراً أساسياً لتعليم الأخلاق

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم