لمراسم 14 مايو.. أمريكا توزع دعوات حفل نقل سفارتها إلى القدس باحث بمعهد واشنطن يطالب “ترامب” بإدانة الانتخابات الرئاسية في مصر 
قبل 8 شهورلا توجد تعليقات
دعا "هشام حسنين" الباحث بـ "معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى" الرئيسَ الأمريكي "دونالد ترامب" بتسمية العملية الانتخابية الرئاسية المقبلة في مصر بمُسمَّاها الحقيقي؛
"موسى مصطفى".. فشل متوقع في إنقاذ مشهد فاشل شاهد.. “موسى” يبدأ منافسة السيسي بأغنية على ألحان “مصر اليوم في عيد”!
قبل 8 شهورلا توجد تعليقات
على الرغم من اختفاء المرشح الرئاسي "موسى مصطفى موسى" رئيس -حزب "الغد" - وندرة ظهوره في وسائل الإعلام وتحركاته السياسية، والإعلان عن نفسه بشكل واضح؛ كونه منافساً
تقارير دولية: لهذا.. السيسي غير واثق في استمراره 3رهانات تفشل في إزاحة السيسي.. لصالح خيار أخير
قبل 8 شهورلا توجد تعليقات
الرهان الثوري يتراجع مؤقتا على صخرة القبضة الأمنية بالحديد والنار للإنقلاب العسكري المصري وقائده عبد الفتاح السيسي، ورهان الحشد لمرشح بالانتخابات هو أيضاً يتحطم
مدير مكتب عنان يؤكد اختطاف رئيس الأركان الأسبق من سيارته قبل إذاعة بيا سامي عنان.. ما الجديد؟!
قبل 8 شهورلا توجد تعليقات
القصة لم تتم فصولا، فإلى الآن لا يزال "سامي عنان" مرشحاً محتملاً، لم يتقدم رسمياً للترشيح، مع أن الباب قد فتح قبل يومين. وفي الحقيقة أن أحداً لم يتقدم إلى الآن للترشح!
جاءت النتائج الرسمية لاستفتاء تعديل الدستور فى بوروندى عن موافقة الناخبين على تمديد فترة الرئاسة إلى 7 سنوات بدلاً من 5 سنوات، لتثير الجدل بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث ربط نشطاء بين ذلك الإجراء وبين الدعوات الاعلامية والبرلمانية في مصر لتعديل فترة الرئاسة لصالح السيسي، ليترشح لفترة رئاسية ثالثة. ونقلت شبكة (فرانس 24) أول من أمس الاثنين عن بيير كلافر ندايكاريى رئيس لجنة الانتخابات فى بوروندى قوله: إن 73% من الناخبين وافقوا على تغيير الدستور، بينما رفض 19% ذلك، وكانت نسبة الإقبال 96%. وأشارت الشبكة إلى أن هذه النتائج ستعزز من مكانة رئيس بوروندي، بيير نكورونزيزا، ومن الممكن أن تسمح له بالبقاء فى السلطة حتى عام 2034. وكان الناخبون فى بوروندى قد توافدوا الخميس الماضى على مراكز الاقتراع للتصويت فى استفتاء حول تعديل الدستور لزيادة فترات الرئاسة من 5 سنوات إلى 7 سنوات. يذكر أنه منذ انتهاء عمليات الاقتراع في مسرحية الانتخابات الرئاسية وإعلان فوز عبد اللفتاح السيسي بولاية ثانية، توالت الدعوات من موالين للنظام، لتعديل الدستور، سواء بزيادة مدة الولاية الواحدة من 4 إلى 6 أو 8 سنوات، أو فتح المدد الرئاسية بما يسمح للرئيس بالترشح لأكثر من ولايتين. آخر هذه الدعوات، أطلقها نائب مصري، بدوي النويشي، طالب فيها بتعديل الدستور لزيادة مدة ولاية الرئيس المنصوص عليها في الدستور إلى 8 سنوات على فترتين رئاسيتين. وكشف، وهوعضو ائتلاف دعم مصر، الذي يمثل الغالبية في البرلمان عن عمله على "إعداد مقترح قانون بهذا الشأن"، مؤكداً عزمه "جمع توقيع لـ60 نائباً على المقترح تمهيداً لتقديمه للبرلمان". وبرر في بيانه إقدامه على هذه الخطوة، قائلاً، إن "مدة الفترة الرئاسية وهي 4 سنوات تعد قصيرة جداً ولا بد من زيادتها خاصة في ظل جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي للنهوض بالدولة المصرية". وأضاف أن "السيسي يسعى لإنقاذ الأحزاب وإعطائها مساحة، ويسعى للاهتمام بالشباب والصحة والتعليم في فترة رئاسته الثانية". ولم تكن هذه هي الدعوة الأولى التي يطلقها موالون للسيسي لتعديل الدستور، فسبق ودعا مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، هو الآخر، في تصريحات لتعديل الدستور، قائلاً، إن "جعل مدة الرئيس في الدستور 8 سنوات على فترتين رئاسيتين، قصيرة جداً ولا بد من زيادتها". وحسب الدستور المصري، «"ُنتخب رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات ميلادية، تبدأ من اليوم التالي لانتهاء مدة سلفه، ولا يجوز إعادة انتخابه إلا لمرة واحدة، وتبدأ إجراءات انتخاب رئيس الجمهورية قبل انتهاء مدة الرئاسة بمئة وعشرين يوما على الأقل، ويجب أن تعلن النتيجة قبل نهاية هذه المدة بثلاثين يوما على الأقل. رفض المعارضة وواجهت دعوات تعديل الدستور رفضاً من المعارضة ، التي تعتبرها التفافاً على ما تبقى من إنجازات ثورة 25 يناير 2011، التي منحت المصريين حق اختيار رئيسهم، وتمهيداً لبقاء السيسي لأكثر من ولايتين. ورأى الدكتور "حازم حسني" أستاذ العلوم السياسية في تصريح لـ"الثورة اليوم" أنه ليس هناك فرق كبير بين نظام بوروندي والنظام المصري، فكلاهما يحمل معه رغبات الحكم الديكتاتوري والأبدي ولو على حساب الحرية والعدل وتداول السلطة. وأضاف "حسني" أن نظام السيسي لن يترك السنوات الأربع القادمة دون تعديلات في الدستور خاصة المادة المتعلقة بالانتخابات الرئاسية، ليضاف مدة ثالثة ورابعة إلى فترة الانتخابات الرئاسية المسموح بها، لتبقى مصر أسيرة الحكم العسكري مدى الحياة. انتخابات بطعم الفضيحة!
قبل 8 شهورلا توجد تعليقات
هذا عنوان لمقال كتبته بعد الانتخابات البرلمانية، التي شهدتها مصر في سنة 2010: «انتخابات بطعم الفضيحة»، وأرى أن العنوان صالح للاستخدام للانتخابات الرئاسية، التي تعيش
شفيق يخرج من سباق الرئاسة رسمياً شفيق يخرج من سباق الرئاسة رسمياً
قبل 9 شهورلا توجد تعليقات
أعلن الفريق أحمد شفيق، مؤسس حزب الحركة الوطنية، عن عدم ترشحه لانتخابات الرئاسة 2018 المنتظر إجرائها خلال الشهور المقبله. قال " شفيـق" عبر موقع التواصل الاجتماعي
"يديعوت أحرونوت": "إسرائيل" ستصوت للسيسي لأنه أطاح بمرسي والإخوان سباق الرئاسة المصري ..لن يُسمح لأحد، فكلما اقتربت الساعة تزايد الحظر! (الإيكونومست)
قبل 9 شهورلا توجد تعليقات
في نسختها المطبوعة بقسم الشرق الأوسط وأفريقيا نشرت مجلة "إيكونومست" البريطانية تحت عنوان "كلما اقتربت الساعة تزايد الحظر" في إشارة إلى الانتخابات الرئاسية المصرية
ارتفاع مخصصات النواب لـ«مليار و400 مليون» والمعاشات العسكرية نسبة 15% “إخصاء المنافسين” تقليد مصري.. شاهد التاريخ من الفراعنة للسيسي
قبل 9 شهورلا توجد تعليقات
يستخدم عبد الفتاح السيسي سياسة إقصاء المنافسين المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية، كما حدث مع خالد علي والفريق أحمد شفيق والعقيد أحمد قنصوه، وبالنظر لتلك
للتفرغ لرعاية أسرته.. أحمد شفيق يعلن عن اعتزال الحياة السياسية نهائيا بعد تصريح “شفيق”.. هل تضغط الدولة ليخرج الفريق ما في جعبته؟
قبل 9 شهورلا توجد تعليقات
يبدو أن معركة تكسير العظام بين قائد الانقلاب "عبد الفتاح السيسي"، والفريق "أحمد شفيق"، آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المخلوع "محمد حسني مبارك"، لم تعد حبيسة الأدراج.
شاهد التاريخ من الفراعنة للسيسي في تولية الحاكم واقصاء المنافس 3 فروق بين صراع “مبارك – البرادعي” 2010 و”السيسي – شفيق” 2017
قبل 9 شهورلا توجد تعليقات
على عكس الرئيس المخلوع "محمد حسني مبارك"، يبدو أن النظام الحالي بقيادة قائد الانقلاب "عبد الفتاح السيسي"، لا يريد من أحد الخروج عن الإطار المحدد الذي رسمه لمصر خلال
Page 1 of 512345

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم